منتديات عامري طر

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة منتديات حٍزًيًنٍ ًبًوٍظًبًًيٍ ^&a

منتديات عامري طر



 
البوابةالرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مهما كرهتك فأني اموت في هواك

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حبك ملكني
مشرفه عامه
مشرفه عامه
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1194
العمر : 33
الدولة : قـــــــــطر
نقاط : 315
تاريخ التسجيل : 20/08/2008

مُساهمةموضوع: مهما كرهتك فأني اموت في هواك   السبت سبتمبر 06, 2008 8:55 am

مهما كرهتك فأني اموت في هواك

للكاتبة: وجهة نظر


قصتي في بداية بقول لكم عن عائلتين وفقط وكل شئ بوقته حلوو يعني اذا ظهر شخصية يديدة بقول لكم عنه وقصتي طبعا بكون اشوية مختلفة عن قصص باقية لانه مافي خيال خير شر واذا فيه قليللا ما فيه خيال وبس
يعني مو مثل باقي القصص الي كله خيال في خيال وأتمنى يعجبكم قصتي واذا يعجبنكم ردو علي واذا ما شفت ردود بتوقف عن كتابة القصة

عائلة راشد محمد الجلالي
راشد الي هو بو عبدالله ساكنين في رفاع الشرقي منظقة بوكوارة
نورة مرت راشد الي هي أم عبدالله
عبدالله شاب مثل باقي الشباب لكن مادام انه عبدالله اكيد غير عن الكل عمره 24 سنة يدرس في جامعة البحرين تخصص محاسبة باقي له جم من سنة ويكمل دراسته وشو أقول لكم عن عبدالله أحلى شئ فيه عيونه الخضران ولونه بشرته أبيض بس مو مثل الكل لا عنده بياض بحيث يعطيه جمال حتى لو كان بسيط بجماله وخشمه عنده ذاك الخشم الطويل بس مع ويهه يناسبه ويزيد جماله عبدالله شاب دمه خفيف وكل من يحبه لان الغرور ما تمر صوبه لكن اكيد في شئ ناقص مثل ما اتعرفون كمال لله هو اشوية قليلا ما شايف نفسه لانه كل ابنية وكل اصبي في أول نظرة اذا شافوو لازم دقيقة وهم فاقعين عيونهم فيه واتعرفون العيون خضر يلفت نظر

حمدان عمره 19 سنة يدرس في ألمانيا وتوه صار له سنة مسافر في المانيا عنده جمال بسيط لكن اخلاقه يزيد جماله راعي سوالف محد يقدر يسبقه في سوالفه

منيرة أختهم هي الوحيدة في البيت عمرها 17 سنة حنطاوبة البشرة وما شاء الله عليها مقتبسة جمال من أخوها مثلا أي أحد يشوفها يعرف أنها اخت عبدالله بس الوان عيون في اختلالاف هي لون عيونها عادي يعني بني غامق


الجزء الاول
تجهزت منيرة حق مدرسة واليوم الاربعاء وكل من يبي الوقت بسرعة يروح نزلت تحت سلمت على أمها وابوها راح الدوام وأمها قامت قالت بتروح بترقد اشوية
قعدت بروحها تتريق
راحت الى غرفة عبدالله ودقت باب
منيرة : أخوي حبيبي بسرعة تراني جامزة وتعال بسرعة تريق لا أتاخر عن المدرسة
عبدالله: ما شاء الله عليج اليوم صرت اخوج حبيبج يا ربي مصلحجية انتي يا منور
منيرة: عبود يالله عاد تأخرت
عبدالله: محد يقول لج تعالي وياي اتعرفين ابوي يطلع من وقت ليش ما رحتي وياه
منيرة: عبود بسرعة انزل تحت
عبدالله: عبود في ويهج اخوج عود قولي عبدالله
منيرة: اوكي عبدالله حبيبي بسرعة
منيرة تعبت من كثر ما تنتظر عشر دقايق راحت ما باقي الا اشوية علشان يطق جرس المدرسة
منيرة وهي في صالة اتصارخ
منيرة: عبدالله بعدين معاك
عبدالله نازل ومتكشخ بجيث منيرة بنفسها تخبلت عليه
عبدالله شو انتي ما تبيني اتكشخ
منيرة : الله عليك يا اخويه صج انك طالع علي من ناحية جمال
عبدالله : طالع هذي اقول لا تخليني انتحر تكفين يا منور
منيرة : انزين يالله امش عبدالله
عبدالله : شنو امش الى الان ما تريقت واتعرفيني ما اطلع بدون ريووق
منيرة :عبدالله الله يخليك تراني تأخرت
عبدالله : هالشئ راجع اليج اعرفج تبيني اوصلج بس علشان بنات يشوفوني وكل من يقول شوفو أخو فلاني وكل ابنية تتعرف عليج وسبة أناااااا
منيرة سكتت ما قالت شئ لان بالفعل تبي اتفاشل جدام رفيجاتها ومدرسة ان عندها اخو مثل جذي
وفي سيارة وعبدالله يسوق سيارته مرسيدس على فكرة في بحرين قليل من العوائل الي عندهم مرسيدس
وأول ما وصلو
منيرة تبي تتكلم بس علشان تطول قعدة مع أخوها ويايين ورايحين يشوفونها
عبدالله: يالله منور جدامي نظلي
منيرة: عبدالله اصبر تراني انتظر وحدة
والا باب يتبطل وعبدالله يستغرب
آمنة : لا يا شيخة منيرة ياية من وقت جان زين بعد تأخرتي
منيرة: أمون والله نسيت سامحيني
آمنة : جب يالله نزلي بسرعة ساعة وأنا قاعدة انتظرج مع هالويه
آمنة الياس محمد الحلالي
عمرها 18 سنة ويا منيرة في نفس الصف واتصير بنت عمهم
وعندها اخو اسمه أحمد وعمره 27 سنة ولين حين مو متزوج
وعندها أخت اسمها منى عمرها 15 سنة
الا آمنة تلتفت صوب عبدالله على فكرة نسيت اقول لكم عبدالله ولد عم ىمنة
آمنة : هلا عبدالله شخبارك
عبدالله بكل غرور : الحمدلله بخير انتي شخبارك
آمنة ولا ردت عليه أمنة تعتبر كعدوة لعبدالله لان هي وحيدة من بد كل بناااااات من بد بنات العائلة الي ما تعطي عبدالله ويه خير شر بس سلام وبس لذا عبدالله وايد ينقهر من اسلوب آمنة
ومنيرة وآمنة يطلعون ويروحون الصف
منيرة وآمنة علاقتهم وايد قوية ببعض وخصوصا بعد ما صارو نفس الصف
المهم عائلة آمنة مستواهم أقل من مستوى عائلة منيرة بواااااااايد
ورن جرس الهدة وفي هدة دائما منيرة اترد مع أمنة
آمنة : حبيب القلب تأخر
منيرة: على راحته خله يتاخر
آمنة : شوف تكلمت عن منو عند حبيبة القلب
منيرة : انجبي يا امونة
آمنة : ههههههتي يزعم ما ترضين عن حبج مراهقي
منيرة: اشفيج امونة انتي اتعرفين اني احب احمد من ما بطلت عيوني علشان اشوف الدنيا
أمنة فكري بعقلج يا يبه احمد وايد عود عنج ومستحيل يفكر ياخذج
منيرة: أي يبين عيل ليش لين حين ما تزوج
آمنة هههتي ضحكتيني يا منور يا يبه ما أدري ليش هو لين حين ما فكر في زواج واقول لا تفكرين انج مازوج لانه يحبج أصلا هو يعتبرج اخت وبس
منيرة: على راحته انتي لين حين ما عرفتي بنت راشد ان ما خليته ياخذني ما اكون اانا منور
آمنة : أففففففففف منج يا منور يا يبه اعقلي واعقلي وخلي عنج حركات مراهقة
منيرة: لا مراهقة ولا شئ ثاني اقول أمون سكتي لا اخلي اخوي عبود ياخذج
آمنة : تكفين وتكفين ما أطيقه هذا \عبود
منيرة: حدج عليه يا اموونة لا اخبره
امنة : اتخوفين ههههتي
الا سيارة أحمد ياي سيارته على كد حاله ايكو احمد أحمد شاب عاقل كل من في عائلة يحترمه ويحتل مكانة مرموقة في العائلة انسان يحب يساعد كل من بما انه ما يقدر لكن بعد في كل شئ هو اول وكل من مستغرب منه انه لين حين ليش ما تزوج وامه تعبت من كثر ما اتحن لكن دون جدوى
احمد طلع من السيارة : يا هلا والله ببنت عمي هلا والله بنور عائلتنا هلا بالي عائلتنا من غيرها ما تسوى شئ
احمد متعود يشوف كل احد من عائلته لازم يقعد ويرحب احلى ترحيب ودائما يرفع معنويات الكل من غير اخته
منيرة : هلا فيك احمد شخبارك
أحمد الحمدلله بخير الله يسلمج الله يعافيج انتي شخبرج
منيرةة: حمدلله بخير
ودشو سيارة في السيارة
أحمد يبي يقهر اخته وشغل نشيدة الاخ ما يسمع اغاني لانه في السيارات ياما يصير حوادث يعني يبي حسن خاتمة اذا لا سمح الله صار حادث وبطل نشيدة صوت منشد مو وايد حلوو وامنة تنقهر من هالنشيدة
آمنة : دورت شريط ثاني وتبي اشغله
أحمد: هي شو اتسوين
امنة يا اخي اغير شريط
أحمد ليش خليه هاي وايد يعبجني
امنة احمد تكفى غيره
أحمد : وليش اغيره
آمنة افففففف منك عنيد وراسك يابس
أحمد طالعة عليج علشان جذي
آمنة اتخسي الا انت تطلع علي
أحمد: امون جم من مرة قلت لج لا تقولين اتخسي
ومنيرة عرفت بصير اهواش بينهم
منيرة : احم احم انا هناا
أحمد فشلتينا يا أختاه جدام بنت عمنااا
وأمنةة منقهرة عدل لان الاخت بسرعة تعصب واذا تكلمت بطلع حرتها كلها فسكتت
الى ما وصلو بيت عمهم ونزلت منيرة
وامنة واحمد راحو البيت في بيت آمنة
دشت أمنة سلمت على امها وابوها الي كانو ينتظرونها علشان يتغدون
ويات اختها منى وكلهم تغدو ويا بعض
الا تلفون يرن شالته آمنة الا هي منيرة اتقول لامنة انها نست كتابها عندها امنة قالت بتيي بتاخذه
منيرة دائما تتمنى انه يكون عندها عائلة مثل عائلة آمنة لان بيينهم كله حب ومودة وكد ما تقدر اتروح بيت عمها اتبااااات وساعات تحدق امنة على عيشتها لانها دائما فرحانة فرحانة من ناحية اهتمام ابوها وامها فيها ومن ناحية اخوها احمد الي دائما يقهر اخته لكن يموت في اخته فرحانة من اهواش الدائم بين منى وآمنة
وبيوت يم بعض فآمنة اذا تبي تروح تروح لهم مشي تاخذ معاها منى ويروحون
المهم في طريق بينما امنة رايحة بيت منيرة
آمنة : منى يا البطة سرعي اشوية
منى: شنو شنو أنا اسرع اقول حمدي ربج ييت وياج صدقيني الحين برجع وبشوف اشلون بتروحين بيت عمي
آمنة : افا يا منى كل هاي يطلع منج
منى : اقول امون صج يعني يالله ذلفي ويهج صدقيني ان تكلمتي برجع
آمنة بصوت واطي : براويج في بيت
منى : قلتي شئ
أمنة لا سلامتج
وصلو في بيت وآمنة وقفت يم الباب هاا شيخة منوي وين رايحة
منى : قومي امون بدش داخل
أمنة : يالله رجعي البيت احسن لج
منى : على كيفج انتي
امنة : أي على كيفي بترجعين ولا اشلون
منى : امون بعدين معااج عااد سوت روحها مسكينة علشان اتكسر خاطر امنة لكن امنة اتعرف كل حركاتها
امنة : اقول منوي علشاني طيبة وقفي برع على شمس بروح باخذ كتاب وبرجع
منى: بمووووت من الحر امنة اذا انتي دشيتي اعرفج بترقدين داخل
امنة : القرار راجع اليج قولي يا رجعة الى البيت او شمس
منى : صدقيني مرة ثانية ما بيي وياج
أمنة : عادي بحصل سبب علشان ابوي يزفج
الا عبدالله كان واقف يم باب وسمع كل سوالفهم وميت من ضحك وطلع لهم
عبدالله : هههههههههتي هلا حبيبتي منوي شخبارج حياتي
منى : هلا والله بحبيبي عبود حمدلله بخير انت شخبارك
عبدالله : في البداية قولي عبدالله مو عبود
منى : اوه سوري حبيبي عبدالله
عبدالله : دشي داخل ترى برع حرررررررر انتي ما تستاهلين الحر
حقر آمنة وكأنها مو موجودة
وبعدين ما خذ منى عاد علاقة منى وعبدالله عكس امنة وعبدالله عبدالله يحب منى كاخته وحتى منى ومسوين روحهم يزعم قيس وليلى دائما حبيبي وحبيبتي ههههههههتي

آمنة دشت البيت ومنقهرة حدها وما شافت احد في الصالة فيلست تقريبا ربع ساعة اتفكر شو اتسوي في ولد عمها وفجأة ياء في بالها فكرة جهنمية والاخت سيدة نفذت
راحت فوق عند منيرة في حجرتها
بطلت الباب
آمنة وابتسامة شاقة حلجها : منور حياتي انتي روحي بعد جبدي
منيرة ومستغربة: أمون اشفيج
آمنة : ما فيني شئ بس ابي منج طلب وانتي قولي تم
منيرة: في بداية قولي طلبج
آمنة : لا يا يبه في بداية تم
منيرة: اوهو اوكي قلنا تم قولي الحين اشعندج
آمنة: انزين روحي لعبدالله وخليه يدش البيت
منيرة: ليش
امنة : قلي من اسئلة روحي
منيرة: اسفة لو تبين حياتي كلها فداج بس هاي لا
آمنة : افا ترديني
منيرة: لاسف شديد أي
آمنة : روحي ولي ماكو منج فايدة
طلعت آمنة من حجرة لازم بتبرد قلبها من عبدالله ما بخليها جذي
مهم طلعت راسها من دريشة وعبدالله ومنى قاعدين في حديقة الي برع وطاخين السوالف
آمنة : عبدالله ترى احد متصل ويقول يبيك
عبدالله : الي يبيني عندي نقال
آمنة وفي قلبها يا ربي شنو اسوي الحين : اوكي يمكن الريال متصل بالغلط بسأله أي عبدالله هو يبيه
عبدالله:شنو اقول يالله مايحتاي اتقولين له شئ بروحي بيي وبشوفه
آمنة وفرحت هالحزة
الا عبدالله داش ويصب عليه ماءي لا يا يبه مو ماءي امنة مو سهلة مو خططها سهلة حطت عصير الي يسمونه راني الي هو عصير مانجااااااا تخيلي لزج وباضافة حطت داخله بيض بيض تخيلو بيض كملت كرتون بيض عليه
وعبدالله اشوية بزوع وواصل حده
آمنة : شو هذا عبودي
عبدالله: كله منج يا البايخة
آمنة : احترم نفسك محد بايخ غيرك
عبدالله: براويج وبراويح ان ما خليتج تتحسفين ما أكون أنا عبدالله ولد امي وابوي
آمنة : ولا في احلام يا عبودي
وعبدالله ما قددر يستحمل وبدأ يمشي صوب آمنة وامنة ما تحركت وفجأة طاح لان اخت فاكرة في كل شئ
واهني امنة : عبودي لا تيي صوبي اتعرف ما اطيق ريحة بيض تكفى ابتعد عني
عبدالله ومعصب حده من كثرة عصبية ما قدر يتكلم
وآمنة سيدة شردت وخذت كاميرا من منيرة ومنيرة ميته من خوف لا يشوفها عبدالله ويراويهاااااااا
الا آمنة بعد ما اتووب راحت لعند عبدالله
آمنة : عبودي ترى صورتك وصورت كل شئ هههتي وضحكت وشردت وخذت منى من يدتها وجرت الى بيتهم وهي تركض اتخاف أن عبدالله لا يلاحقهاا
الا قبل ما ادش الباب وهي تتنفس بسرعة اخوها احمد : اشفيج امنة كأن كلب لاحقج
آمنة : ضحكت هههههههتي حرام اتشبه ولد عمك بجلب
أحمد: امنة بعدين معاج
آمنة : أحمد تعال تعال براويك شئ
أحمد دش داخل وراوته الي سوته وطبعا آمنة ما اتخش شئ عن اهلها علشان باجر اذا سمعو ما ينصدمون من تصرفاتها وكل من يعرف طبيعة علاقة امنة بعبدالله
أحمد: حرام عليك يا امون شو سويتي في ريال
آمنة : يستاهل ليش يحقرني
أحمد: ههههههتي يعني لازم يعطيج ويه اقول اشعندج ليكون تغارين لان عبدالله يعطي ويه لمنوي اكثر منج
آمنة : أنا احتر هههههههتي مستحيل ولا بحتر لو سوا الي سواااااااااااا
أحمد : اوكي يا امون يا ويلج ان مرة ثانية سويتي شئ مثيله
آمنة : تطمن يا خيوو لا تشغل بالك فيني
أحمد: ومن قال اني مشغل بالي فيج
آمنة : ادري اني اختك وحبيبتك وكل شئ بحياتك
أحمد: ضحكتيني انتي هههههههههتي شو قلتي حبيبتي وحياتي لا يا يبه انتي مجرد اخت عادي وعادي مو مثل كل الاخت بعد
آمنة: على أقل اشوية جامل يا خيوو
والا أحد يدق الباب آمنة راحت تفتحه
الا شافت واحد استغربت منهو هذاا وليش ياينا هالحزة وليش ما يخبر قبل ما ايي هي بطلت الباب عبالها يهال او رفيجة منوي
آمنة : هلا اخوي بغيت من
..........: ضحك وبس
آمنة : يا اخوي اتكلم معاك انا
............: زادت ضحكته وما قال شئ
آمنة وتأشر بطريقة يبين انه هل هو ما يسمع
.....: يهز راسه يعني أي
آمنة : أها قول جذي انزين تبي اييبلك ورقة قلم علشان تكتب تبي من
......: يهز راسه بنفيان ويأشر انه ما يعرف كتابة
آمنة : اقول ما قلت ما تسمع عيل اشلون سمعت الي قلته لك
.........: وضحك بصوت عالي
آمنة : يا اخي اسمحلي بدش الداخل وبنادي اخوي ان شاء الله بيتكلم معاك
.........: لا انا ابيج انتي
آمنة : يا اخي انت ياي لنا كضيف والله من مساعة احترمك لانك بس ضيف واحترام الضيف واجب
.......: انزين فيها شئ قلت بصراحة اني ابي اكلمج
آمنة : اوهو انتو أصلا ما تنعطون ويه صبر ان ما خبرت اخوي عليكم وما خليت يراويك النجوم في عز الظهر ما أكون انا بنت الجلالي
.........: يا سلام يا بنت الجلالي
ووما صكت الباب امنة احتراما له وخلته شبه مفتوح وراحت قالت لاخوه ان في واحد واقف برع
أحمد : اكيد انا في حلم ماني مصدق انك أنت واقف جدامي
وفيصل يدوس على ريل احمد
أحمد : آآه عورتني يا اخي
فيصل : علشان تتأكد انك مو في حلم
أحمد : بالله عليك ما لقيت طريقة ثانية
فيصل : يعجبني هالطريقة
فيصل: اقول الظاهر مو ناوي ادخلني الداخل يعني ارجع من مكان الي انا ييته
أحمد : أي ارجع وارجع يالله جدامي وارجع بشوف اشلون بيرجع
وبالفعل فيصل مشى واحمد استغرب فيصل يزعل من كلامه قال يمكن تغير
أحمد وهو يركض تجاه فيصل الي شافه راح عند السيارة
أحمد صدقني يا فصول كنت أمزح معاك
فيصل: انزين انا قلت شئ
أحمد: يالله فصول بتزعل مني
فيصل: يا اخي ما زعلت
أحمد : مادام انك ما زعلت يالله امش داخل البيت
فيصل: يا يبه خلني اقول لاهل علشان يطلعون برع
أحمد وهو شبه متفشل
فيصل : يحليلك ركضت وراي عبالي زعلان انا هههههتي غبي انا علشان ارد حتى لو ما كنت تبي ادخل داخل بيت بدخل غصبا عنك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حبك ملكني
مشرفه عامه
مشرفه عامه
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1194
العمر : 33
الدولة : قـــــــــطر
نقاط : 315
تاريخ التسجيل : 20/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مهما كرهتك فأني اموت في هواك   السبت سبتمبر 06, 2008 8:56 am

أحمد : ههههههههههههتي افا البيت بيتك
فيصل: أعرف ما يحتاي اتقول
أحمد : وشاف خاله وتقرب منه وسلم على خاله والا الجيش العنتر طلع
فيصل ولد خال آمنة عمره 25 سنة ويشتغل في شركة ابوه وريال ما ينعاب عليه الاخ لين حين مو متزوج لانه مرة حب ابنية وابنية خانته ومن ذاك الفترة الاخ عاف عن الحب وسوالفه
يوسف عمره 23 سنة والاخ يدرس
عبدالرحمن عمره 20 سنة ونفس السالفة يدرس
محمد عمره 18 سنة واخر سنة في مدرسة مثل آمنة
جنان عمرهاا 16 سنة وأخيرااااااااا يا لهم بنية كان أبو فيصل وامه متفقين يبون اعيال الى ان الله يرزقهم بابنية
وبو فيصل ريال يمووت في اعيال ويحب يكبر ذريته وعائلته يعني ما اكتفى الى هالحد
خليل عمره 12 سنة وعيسى عمره 10 سنوات واخيرا بنت اسمها فاطمة عمرها 8 سنوات ومتكفين الى هالحد
الله يحليل عائلتهم تخيلو كل هالعائلة من سعودية يايين لبيت بو احمد علشان يقضون عطلتهم في بيته وعلى فكرة بو فيصل من عائلة مرموقة وااااااااايد ومتعودين كل عطلة مهما كان يقضون في بيت بو أحمد وبو أحمد قبل كان ريال ذور رتبة عالية كان من اغنى الاغنياء لكن تعرض للخيانة من اعز ربعه وصار افلاس وتم عليه ديون وحمدلله قدر يسدد ديونه والحين كل من نصحاه بأن ياخذ قرض علشان يرجع تجارته مثل اول لكن هو رفض قال مستحيل اخذ قرض مع الايام بجمع لي مبلغ محدد وان شاء الله بشوفوني مثل قبل واحسن لذا بو فيصل عرف ان البيت ما يتسعهم لكن فكر اذا ما رحنا بشنو يفكرون ان كلنا انييهم بس علشان مصلحة مو علشان صلة الرحم الي بينهم لذا قرر مهما صار فهو ما بهد بيت اخته دائما بيون عندهم وأصلا وصولهم كان شئ جميل وايد بنسبة لعائلتين
وأما بنسبة ان آمنة ما عرفت فيصل لان فيصل عقب الي صار معاه ما هد بيته حياته كان شغل وبيت وبس حتى الاهل تركهم لكن بفعل صحبة الصالحة الي خلوه يتقرب من ربه اكثر واكثر وزاد ايمانه بالله لذا رجع حياته مثل اول واحسن بعد وكل ما يذكر سالفة حبه يضحك على نفسه
طلعو كل من في سيارة وطبعا فيصل قال انه هو الي بدش في بداية علشان اذا حد طلع ما يعرفه براويه
مهم فيصل دش البيت وآمنة قاعدة ومو لابسة الشيلة
فيصل: يا بناات تغطو فيصلووووو دااااااااش
آمنة شهقت من مكانها وبسرعة تعدل شيلتهااااا : انت اشلون قدرت ادش داخل
فيصل: كيفي عندج مانع
آمنة : يا يبه عيب ادش في بيوت اوادم ( في حقيقة هي خافت لا يطلع هالشاب واحد مينون )
وبدت ترتجف امنة
فيصل فهم وضحك هههههتي لكن ما بين ضحكته قال هين براويج يا بنت عمتي
فيصل: اصلا انا ياي اخطفج من اهني اذا اتيي بكرامتج احسن لج والا بشيلج
آمنة : شو بشيلني على كيفك انته
فيصل: اوكي انا ياي بشوفين
آمنة : وهي تصيح يبه يبه يبه الحق علي
فيصل : امون هاي أنا اشفيج ما عرفتيني
آمنة : بدت تصيح اكثر واكثر الي تبيه مني اخذه بس لا تخطفني
فيصل : بدأ يضحك ههههههههههههتي
الا خال آمنة دش البيت وشاف آمنة اتصيح وايد تضايج لانه يحب آمنة كوحدة من بناتها وبالاصح اكثر بعد لان عندما ما كان عنده بنت دائما كان يعتبر امنة بنته وامنة ابدا ما قصر بحقه وما خلاه يحس ان ما عنده بنت
آمنة وهي تركض صوب خالها : خالو خالو حراامي يبي يخطفني
خال آمنة ما قدر ييود عمره لكن شفق على حالة آمنة لانها اتصيح: يا بنتي ما عرفتي من هاي
اهني امنة استغربت قالت في نفسها يا ربيه ورطوني الحين منو هاي
بو فيصل: يا بنتي هاي فيصل ولدي
آمنة يا ربي من فشيلة الحين كل اخوانه واخواته بيقعدون وبيطنززون علي

آمنة : فيصل هلا فيصل بولد خالي شخبارك
فيصل : توي الناس يا بنت عمتي
آمنة : مو مني منك انت صاير لك أكثر من 27 سنة ولا ييت صوب بيتنااااااا
فيصل: الله اكبر عليج انا لين حين عمري ما وصل 27 واتقولين كل هالسنين ما ييت
المهم آمنة راحت تسلم على الاهل وتبرز الحجر لان بيقعدون في بيتهم يومين ويمعة بعد ما يتغدون يطلعون
المهم البنات كلهم في حجرة آمنة يعني جنان وفاطمة ومنى
واوردي في حجرة للضيوف لبو فيصل وام فيصل
وشباب لهم حجرتين يعني فيصل ويوسف مع أحمد ومحمد مع خليل وعيسى في حجرة هاي كان التوزيع وضجة وضجيج في البيت وكل من مستانس ومرتبك وخصوصا فيصل معاهم
وآمنة تذكرت أنها ما يابت الكتاب قالت بتاخذ بنات خالها وبتروح معاهم وفي هالطريقة مستحيل عبدالله يقدر يسوي فيها شئ المهم آمنة راحت لخالها وابوها واستاذنو وقالو لهم عادي روحو
منى مع فاطمة مع راحو قالو بتمون في البيت لانه فاطمة كانت يايبة معاها play station فمنى قالت بتلعب معاها
آمنة : يالله جنان بسرعة تاخرناااااا
جنان :يالله امشي
آمنة: جنان بخبرج سالفة
وخبرته كل السالفة امنة وجنان ميتة من ضحك
وصلو بيت عمهم وأكيد كان مفاجأة للمنيرة
ودشت البيت وآمنة كانت خايفة لا تشوف عبدالله يمكن ما بيسكت المهم حمدلله شافت مرت عمها في الصالة قاعدة برحها
آمنة : السلام عليكم
وجنان بعد سلمت وسلموا على مرت عمهم
وآمنة : عمتي بروح فوق باخذ كتابي من عند منيرة
أم عبدالله : اصلا قولي ان سوالفي ما يعجبج
آمنة : أفاااااا يا عمتي بس خلاص ما بتحرك من مكاني وحتى البيت ما برد انتي بكبرج مع سوالفج عسل في عسل
بو عبدالله : معاج حق يا بنتي
وآمنة راحت اتسلم على عمها
آمنة : عمي وينك عاد صار لي فترة ما شفتك
بوعبدالله : اسمحيلي يا بنتي الشغل ماخذ كل وقتي
آمنة : بس بعد يا عمي خلنا انشوفك حرام عليك ما تعرف اشكثر اشتاق لك لا ليلي ليل ولا نهاري نهار في ليل ما اقدر ارقد كله بسبة شوقي لك
أم عبدالله : آمنة ترى اغار
آمنة : عشتوو يالله عيل يا عمي اباك توعدني
بو عبدالله : اوعدج بشنو


اذاشفت تفاعلكم راح اكمل القصه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حبك ملكني
مشرفه عامه
مشرفه عامه
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1194
العمر : 33
الدولة : قـــــــــطر
نقاط : 315
تاريخ التسجيل : 20/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مهما كرهتك فأني اموت في هواك   الأحد سبتمبر 07, 2008 10:40 am

اشدعوة محد يرد علي راح اكمل اوكي وانا زعلانة ومضايقة ..

آمنة : عندي لك طلب
بو عبدالله : قبل ما اتقولين طلبج يا الغالية ااكد لج انه تم
آمنة : تسلم يا عمي بس على اقل اسمع شو طلبي
بو عبدالله: انزين شنو طلبج
آمنة : خاطري انسافر كلنا رباعة هالعطلة
بو عبدالله : ما شاء الله يا امنة قلوبنا عند بعض حتى انا كنت افكر في هالشئ من زمان ما قعدنا كل اهل مع بعض وقلت بسوي لكم مفاجاة لكن سبقتيني انتي
آمنة : عيل بنسوي مفاجاة ما بنخبر احد الا حزة الحزة
بو عبدالله : اوكي الحين التزامات السفر وين بنروح وين لا كل شئ عليج
جنان : آمنة يالله انروح عند منيرة
آمنة قعدت مع عمها ونست كل شئ
واستاذنت منهم وراحت فوق
آمنة طافت عند حجرة عبدالله وضحكت وشردت بسرعة لا يطلع ويوريه الويل
لكن عبدالله سمع حس فطلع برع شاف امنة مع ابوه وامه في الصالة ودش علشان يفكر وبينتقم من آمنة
آمنة : منيرة بطلي الباب
منيرة : اعوذ بالله منج توج من اشوي كنتي عندي
آمنة : شو اسوي احبج اموت فيج ما اقدر على فراااااااااااقج لو دقيقة
منيرة : قولي ياية علشان كتاااب
آمنة : اذا اتعرفين ليش تسالين وعلى فكرة يبت لج مفاجاة بعد
منيرة : شنو مفاجأة ليكون يايبة معاج اخوج
آمنة بيدها تحاول اتقول لمنيرة تسكت لا تفضح نفسها وجنان سمعت واستغربت
وامنة ما تاخرت ساعة الا يابت جنان جدامها ومنيرة تفشلت عدل لكن كان يبين على جنان ما فهمت شئ
سلمت على جنان
منيرة : شالمفاجأة حلوة يا جنان
جنان : أي اصدقين بروحنا مستغربين وفوق هاي اليوم اخوي فيصل اقترح علينا انيي للبيت عمتي واحنا من الله نبيهاااااا
الا خدامة ادق الباب
منيرة : من
خدامة : ماما ميري انا
منيرة: دشي دشي ميري
ميري : ماما امنة ماما يبيج تحت في المطبخ
آمنة : تبيني انا في مطبخ
ميري : أي يقول نزلي بسرعة
’آمنة : بنات يالله ننزل كلنااااا
ميري : لا ماما قول بس انته انزل تحت باقي لا
آمنة : اوكي بشوف عمتي شنو تبي وبرجع لكم
وراحت آمنة مطبخ ودشت الداخل استغربت ما شافت احد وانصك الباب مطبخ وراحت شافت ميري صكته آمنة : ميري ليكون ناوية تحرقين مطبخ علي يالله بطلي باب والله اذا طلعت بخليج ترجعين من مكان الي يتيه فاهمة
ميري : انت يقول بفنش انا وبابا عبدالله بعد يقول سيم سيم
آمنة سمعت بابا عبدالله قلبها طاح قالت شنو ناوي عبدالله يسوي وبعدين لفت حوالينها ما شافت شئ قالت يمكن عبدالله ناوي يقفل علي الباب وبس
آمنة : روحي لعبودي قولي له خرعني
وميري راحت آمنة شكت اكيد في شئ المهم راحت تلف وادور لعلها اتلاقي شئ الا وصلت صوب الثلاجة بطلت الثلاجة وعندما تبي اصكه عبدالله واقف جدام آمنة وفوق هاي في يده قطوة ولييييييه من قطاوة امنة من زاوي يعني صرصور اتخاف فما بالكم من قطوة
آمنة : عبدالله شيله من اهني ( وغطت ويها بايدها)
عبدالله يتقرب منه : آمنة لمسي ولمسي شوفي شعره الناعم شوفي اظافره اطوال
آمنة : عبدالله تفكى شيله والله مرة ثانية ما بغربلك
وعبدالله بحيث قرب القطوة الى ايد امنة واهني امنة بطلت عيونها وقطوة جدامها وخافت واغمى عليهاااااا لان فعلا حالتها يخوف المهم عبدالله اهني انصدم يا ربي شنو سويت انا ما كان قصدي الا اني اخرعها
ونزل على كوعه وشال راس امنة وحطاه على ريله اوردي قبل خذ ماءي : وصب كلاس الماءي كامل عليه لكن دون فائدة امنة لين حين فاقدة وعي واهني عبدالله لبرهة قعد يشوف ملامح امنة وهي فاقدة وعي جم هي بريئة ولكن العكس صحيح يبين عليها وايد بريئة لكن حركاتها عكس الي يبين عليهاااااااا كأنها راقدة ولا فاقدة الوعي الا آمنة بطلت عيونها واتشوف ويه عبدالله وايد قريب من ويهها ووعبدالله لاحظ هالشئ وشال امنة من على ريله
عبدالله : يالله قومي قومي يا دليعة

آمنة ولين حين مستغربة لكن تذكرت الي صار وقامت شافت الباب مطبخ مفتوح سيدة شردت ولا قالت شئ لعبدالله
وأول ما طلعت شافت قطوة واقفة جدام امنة
آمنة صارخت وعبدالله طلع برع
عبدالله: ها شيخة امنة الحين شو صار
آمنة وويها احمر من خوف : عبدالله قطوة
عبدالله وهو يضحك وراح يبعد القطوة من طريج امنة
عبدالله : ما عرفتج جذي دليعة سيدة يغمى عليج ومرة ثانية قبل ما بسوين حرة فكري مليون مرة من انتقام واذا ما تتحملين الانتقام عيل احسن لج تبتعدين من حركاتج

آمنة بعد ما تأكدت القطوة مو اهني : يا سلالالام من قال ما اتحمل يا اخي أصلا من قال اغمى علي شلخت عليك وشلخت عليك ويحليك صدقت انت
عبدالله : عيل نفس الوقت قولي انج ما تخافين من قطاوة
آمنة : ههههههتي أموووووووت في قطاااااااوة
والا ام عبدالله تسمع حس تقترب من مطبخ الا اشوف ثنتينهم واقفين
أم عبدالله : عبدالله ومىمنة شنو اتسوون اهني
آمنة : ولاشئ عمتي بس عبدالله يقول ناوي يربي قطوة
أم عبدالله : شنو قطوة عبدالله شيل هالفكرة من راسك مستحيل اخليك اتربي قطوة
عبدالله : يمه امنة تتغشمر معااج
أم عبدالله : الله هداج يا بنتي
منيرة الا سمعت هالحشرة وياية صوب المبطخ
أم عبدالله : الحين كل من بيتجمع في هالمكاان
منيرة : يمه ابي اروح ويا امنة بيتهم
ام عبدالله : اكاهيا امنة جدام عينج شنو تبين فيها
منيرة : يمه خال امنة راد من السعودية بيتهم بروح بسلم على مرت خالهااا وعلى فاطمة بعد
ام عبدالله : زين عيل روحي وانا ان شاء الله عقب اشوية ببييي
عبدالله : يعني يوسف بعدياءي معاهم
آمنة : لا بس خالي
منيرة : أي كلهم يايين
عبدالله : يالله عيل أنا بوصلكم نفس الوقت
آمنة : لا بنروح مشي لان بنت خالي معانا البنت تستحي
جنان اول ما بدت محادثة هي ساكتة بس الحين وين تسكت مادام حصلت فرصة علشان تتكلم مع عبدالله : لا عادي ما عندي مانع
عبدالله : يالله عيل اكا بنت خالج ما عندها مانع هاي غير اذا انتي عندج مانع
ىمنة : لا أبد ما عندي مانع (وهي من داخلها معصبة عدل على جنان )
استاذنت امنة وجنان من ام عبدالله
منيرة ركبت جداام وجنان ركبت السيارة وقبل ما تركب امنة سيارة الا عبدالله ساق السيارة وريل امنة برع وريل ثاني داخل السيارة وتخيلو عبدالله كان واقف سيارته في مكان بحيث كان في ناس وايد برع وحتى شلة من الشباب عندما شافوو ماتو من الضحك على امنة
امنة : عبدالله اصبر اصبر تراني لين حين ما دشيت السيارة
عبدالله : اوه سوري ما انتبهت (أصلا هو متعمد )
ودشت امنة وطول طريج ولا تكلمت وفقط اجاوب باختصار اذا يسألونها وبس
....( أصلا هالموقف صج صار وياي مع ولد عمي الله لا تسالون عاد وبعد فوق هاي كنا في سوق وسوق متروس الناس والله تفشلت ويهي صار احمر على اخضر واشوية اسطر ولد عمي )
وجنان استغلت الفرصة تخيلي فتاة عمرهااا 16 اتحب عبدالله ما اتحب فيه شئ غير جماله الا فترة مراهقة اتعرفون اشوية صعبة
جنان : عبدالله أنت تخرجت ولا لين حين
كل الي قاعدين استغربو وامنة فجت عيونها على اخر وتفشلت عدل من عبدالله ومنيرة وضربت جنان بحيث يبين انها تسكت
عبدالله : لا لين حين ( قال الجواب من غير نفس
جنان : شنو تخصصك
عبدالله : محاسبة
جنان : حتى انا فكرت اخذ محاسبة ( أصلا اشلخ ولا فكرت في محاسبة بس قالت جذي علشان اطول حديث )
عبدالله ما رد
جنان : عبدالله اذا ما عليك كلافة ممكن تاخذنا الى مجمع الرفاع بصراحة ابدا ما رحنا اليه
وامنة بس خلالالاص ما قدرت تسكت اكثر: جنان بعدين معاج بنروح البيت ترى تأخرنا
جنان : امنة ابدا ما رحت مجمع الرفاع عاد بس خاطري مرة اروح (أصلا هي ناوية تقضي وقت اطول مع عبدالله وجنان اذا قالت بتسوي شئ اتسويه بدون خوف من احد هاي طبعها )

آمنة : قلت لا يعني لالالالالا عبدالله ودنا البيت
جنان : امنة اذا انتي تبين شئ محد يردج فمالج حق اترديناا
امنة واشوية اتقوم بسطره: حبيبتي جنان بقول لاحمد علشان يودينا واذا تبين سيدة بنرد البيت وبقول له ولا يهمج
جنان : امنة نسيتي انج طلبتي مني 200 ريال وانا عطيتج وقلتي ما اخبر احد انا بعد ابي اروح مجمع الرفاع ومحد يدري
امنة ويها صار احمر على اخضر على بنفجسي يا ربي فضحتني الله لا يفضحها
وعبدالله راح الى مجمع الرفاع قال ما يسوى اتفشل بنت عمي
ووحط السيارة في مواقف السيارات وطول ذاك الوقت ساكتين
وطلعو من السيارة امنة الوحيدة الي ما قامت من السيارة
منيرة : امنة يالله نزلي
امنة : قلت ابي اروح البيت
منيرة وايد حاولت ويا امنة لكن ماكو جدوى
عبدالله : امنة سمعت انج ما تبين تنزلين
امنة : عبدالله ممكن تلفونك
عبدالله مد تلفون لامنة
امنة : انتو روحو انا بيي وراكم
عبدالله : امنة شنو قاعدة اتقولين مستحيل اهدج بروحج
امنة : عبدالله ابي استاذن من اهلي بقول لهم اننا بنتاخر اشوية لازم اخبرهم أننا يايين مجمع الرفاع
عبدالله : أوكي عيل انا بتم وياج وبخلي منيرة وجنان يدشون داخل
امنة : اشلون يدشون داخل يا عبدالله هايلين بنات
عبدالله : امنة انا اعرف هالمجمع احسن منج الحين هالحزة مافي احد الا قليل والي فيه بعد عوايل هاي مو مجمع السيف علشان اخاف
ما خل امنة تتكلم وراح قال لمنيرة
وجنان وايد تضايقت : انزين امنة اذا ما تبي اتيي خلوها على راحتها
عبدالله : انزين انتي قلتي تبين اتيين مجمع الرفاع ويبناج بعد شنو تبين حضرت
جنان : عبدالله ليش تتكلم معاي جذي
عبدالله : منيرة يالله دشو داخل وانا وامنة بنيي وراكم
وجنان راحت مع منيرة يزعم انها زعلانة بس عبدالله ولا اهتم وقال اشفيها هذي
ووقف برع علشان امنة تتكلم براحتها
امنة : أحمد ابي منك عشرين دينار عندك
احمد : أي اشتبين فيهم
امنة : لاني مرة خذيت من حد وكنت ناوية ارجع لهاا اليوم بس هي سبقتني وطلبت فلوسهاا
احمد : امنة من متى انتي تاخذين سلف
امنة : احمد انت لا تقعد تتحقق معاي
احمد : انزين بعرف السالفة كلها يوم ارد البيت
امنة : اوكي بس لا تنسى اتييب معاك عشرين دينار اضافي
احمد : وليش ان شاء الله
امنة : لاني ابي افلسك اليوم يا اخوي
احمد : بيي بعطيج فلوس وابيج اتقطينهم في ويه هالابنية وبشرد عنج
امنة : احمد ترى عبدالله يايبنا اهني
احمد: اعرف ماني خبل مثلج متصلة على نقاله وما اعرف
امنة : ذكي يا اخوي وذكي
احمد : يالله باي
امنة : وين باي توي الناس
أحمد : ليكون ناوية اقعد معاج سوالف
امنة : أي فيها شئ
امنة : احمد في احد يمك
احمد ك أي كل اعيال خالج واختج
انزين عط تلفون الى اختي امنة بدتت تتكلم وياهم بترتيب لين ما شافت نقال انصك بروحه عبدالله عنده Gsm وثاني فودافون لانه حصل رقم نفس رقم سيارته فخذاه والحين صاير يستخدم فودافون اكثر من جي اس ام
امنة : هاك عبدالله وشيك جم راح
عبدالله : ما يحتاي
امنة : قلت لك جيك جم راح
عبدالله: بطل عيونه تلفونه مافي ولا فلس زيرو صاير
عبدالله : حشى كل هاي وكملتيه كان في خمسين دينار وتوين اليوم حطيت فيه كرديت

منة : محد قال لك عطني نقالك
عبدالله : توبة توبة مرة ثانية ما بسويها
امنة : الحين عرفت من امنة
عبدالله : ممكن امنة اقول لج شئ وما تاخذين بخاطرج
امنة : اعرف شنو بتقول بس قول
عبدالله : مرة ثانية امنة اذا تبين أي فلوس اتمنى اتيين عندي
امنة : عبدالله اصلا انا كنت بحاجة الى عشرين دينار وكان نهاية شهر وما شفت الا جنان في بيتنا وكان خاطري في اسويرة من ذهب دش خاطري وكننت اتمنى اني اشتريه اليوم قبل باجر وجنان عندما درت قالت بتعطيني مبلغ متبقي وبرد عليها شهر الياءي عبدالله اذا قلت لابوي او اخوي والله عطوني بس انا قلت بنفسي بشتريه وبفلوسي يعني غلط في هاي يمكن خذيت نصيحة الاخت جنان
عبدالله : لالالالالالالالالا انتي اصلا متى تغلطين
امنة : أاكا شلة احمد ياءو
عبدالله : اوه يعني قلتي لهم
امنة : أي اكيد
عبدالله : انزين انتي شريتي اسويرة ولا لين حين
اممنة : لا لين حين اصلا توها يوم وصلت سالتني اني شريته ولا لا قلت لها لا وكلت راسي لين ما قلت لها سبب عدم شرائي
عبدالله : اهااااا
أحمد قرب صوب امنة وعبدالله انشغل في الباقي يسلم عليهم احمد عطى عشرين دينار لامنة
وامنة : يالله نبي اندش داخل عند البنااات
ومشوو الى ما لقوو البنااات
أصلا منيرة ما تحركت من مكانها دشت داخل وقفت قالت بتنتظرهم
وامنة دشت لهم وعطت لجنان عشرين دينار في بداية جنان ما خذتها لكن هاي امنة خلتها تاخذ غصبا عن ويهها
وراحو تسوقو وصلو محل مجوهرات الشباب كان جدام البنات وبنات وراهم
اهني عبدالله استاذن منهم وراح عند البنات
عبدالله : منيرة لو سمحتي ابيج اشوية
منيرة : خير يا اخوي
عبدالله : انزين انتي دشي هالمحل وسألي جنان أي اسويرة امنة عجبته
منيرة: شنو اسويرة
عبدالله: يا يبه روحي انتي بس دشي محل وسالي جنان واذا سالتج شئ قولي لها بس تبين اتشوفين ذوق بنت عمج فاهمة
منيرة : اوكي بس امنة لازم بتيي ويانا
عبدالله : امنة تطمني انا بروحي بتصرف في هاي
منيرة : اوكي في بداية تعال خذ امنة
عبدالله : امنة تعالي
امنة : اشعندك مرة منيرة ومرة امنة
عبدالله : سر خطير
امنة : خير يا عبدالله
عبدالله : بصراحة في ابنية داشة خاطري وابيج اتساعديني في هالمهمة
امنة : صج
عبدالله : أي شوفي شوفي هاي
امنة : وع ما عندك ذووق انزين علشانك برووح بسالها
عبدالله : بتسوين فيني خير
امنة وراحت الى ابنية وعبدالله قال مستحيل عندها جرأة
الا بالفعل امنة سلمت على البنات وخصوصا ابنية الي كان يقصده عبدالله
وعبدالله انصدم مكانه والا امنة ياية ومعاها هالابنية
امنة : رويض هاي عبدالله راشد محمد الجلالي
روضة : هلا عبدالله
عبدالله بعيونه اشوي ياكل امنة
امنة : عبدالله هاي روضة المسودي
الحين شنو تتوقعون ردة فعل عبدالله
وعبدالله ليش قال حق اخته علشان اتروح تشوف اسويرة
وجنان اشسالفته مع عبدالله


اذا شفت تفاعلكم راح اكمل القصه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حبك ملكني
مشرفه عامه
مشرفه عامه
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1194
العمر : 33
الدولة : قـــــــــطر
نقاط : 315
تاريخ التسجيل : 20/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مهما كرهتك فأني اموت في هواك   الأحد سبتمبر 07, 2008 10:50 am

عبدالله : عن اذنج يا اختي
روضة: عبدالله أعرف انك منصدم من هالموقف بس حبيت اقول لك ترى ييت اسلم عليك لان امنة قالت لي بس هالشئ وأنا في قلبي وايد فرحت وقلت فرصة وايد حلوة ولكن عند فوات الاوان ما ينفع الصوت أنا الحين استمسح منك اسفة واسفة
(روضة المسودي هي رفيجة امنة بالاصح بنت جيران كانت علاقتهم وايد قوية مع بعض لكن روضة حبت واحد امنة نصحت روضة لكن دون فائدة هالشئ الي خلت امنة تبتعد عنها بشكل غير متوقع واليوم شافت روضة مع رفيجاتها وامنة ما اطيق رفيجاتها لان رفيجاتها كلهم اصدقااء السوء وامنة قالت بتنصحها لكن تذكرت ان روضة قالت لها مالج شغل فيني وهالشئ جرحها وايد لذا ابتعدت عنها وامنة يوم شافتهم وخصوصا عبدالله اشر على روضة قالت بتسوي الحركة علشان اتراوي عبدال ويمكن روضة لو بقليل بتحس كيف نظرة الناس لها )
عبدلله : امنة امنة تعالي
امنة : هاا قلت لها الي في قلبك
عبدالله : أي قلت لهاا واتمنى انج اتساعديني واتقولين لامي وابوي علشان يروحون ويخطبونها
امنة : عبدالله انت الحين تتغشمر ولا جاد
عبدالله: امنة احبهاااا واموووووت فيها واتقولين لي اتغشمر معاج
امنة ومبطلة عيونها: عبدالله من صجك انت
عبدالله : أي من صجي عندج مانع وعلى ما اظن اتعرفين هالابنية
امنة : يا عبدالله انت ما تعرف شئ عن هالابنية
عبدالله: امنة رفيجاتج كلهم زينات واعرف انج ما ترافقين لج وحدة شينة
امنة: صج بس هاي كانت رفيجتي في الماضي
عبدالله: وليش الحين مو رفيجتج
امنة: أي تقدر اتقول جذي
عبدالله: يا بنت عمي ما توقعتج جذي بكل سهولة تقدرين اتهدين رفيجتج
امنة: عبدالله ترى لين حين وايد احبها ووايد لكن الانسان يكبر ويتغير وهي تغيرت لذا من مصلحتي ان أبتعد عنهم ومرء على دين خليله فلينظر الى من يخالل
عبدالله: أكا بنفسج قلتي المرء بدين خليله ليش ما اتحاولين ان هي اتصير مثلج
امنة : خفت لا اصير مثلها
عبدالله : تدرين يا امنة من اسلوب البنت يبين عليها محتشمة ومتربية لكن لاسف في هالزمن كل انسان يفكر في نفسه وهي رافجت رفيجات السوء وانتي ولا حاولتي تنصحينها نصحيتها مرة وهي ما قبلت نصيحة واستسلمتي عيل انتي ليش رفيجتها اذا رافقتي لج وحدة وقلتي رفيجتج لازم اترافجينها طول عمرج واذا اتخذت طريج الشر لازم اتبين لهاا لين ما اتحسين انه مافي فائدة مو من اول محاولة تتسائمين
امنة (كل هاي ويطلع من عبوود ): ما شا ء الله عليك يا عبدالله عندك خبرة في صداقة
عبدالله : لان كان عندي رفيج وبضبط صار الي صار مع رفيجتج وفي نهاية ياء لي ولامني وبالفعل حسيت اني استاهل هاللوم
منيرة : احم احم
عبدالله : هلا منيرة أي ولا لا
منيرة : أي
ضحك عبدالله وشاف امنة بنظرة غير عادية وامنة استغربت : اشعندك قاعد اطالعني منيرة في ويهي شئ
منيرة : not at all
عبدالله: امنة عن اذنج انا واختي بنمشي البيت وانتي رجعي مع اخوج واعيال خالج
منيرة : لا يا عبدالله من زمان ما طلعت خلني ارد مع بنت عمي
امنة : عيل عبالج بنسمع كلام اخوج وبخليج تردين اذا هو يبي يرجع اكاااا الباب خله يطلع
عبدالله : أي اعرف انتي من الله تبينها المهم عندي سالفة خطيرة مع اختي بشأن بعض الناس ( ويغمز لاخته وامنة )
امنة : عبدالله انت من صجك ( عبالها عبدالله صج يبي روضة)
عبدالله : أي قلت لج أي يعني أي يالله يا أختاه لنذهب
امنة : على وين رايحين
عبدالله : ترى اللقافة هالزمن ما يمدحونه وبنروح دقيقة وبنرد
وراح مع اخته
واحمد رد عندما شاف اخته وبنت خاله واقفين بروحهم: امنة اشفيكم واقفين اهني وينه عبدالله
امنة : ما ادري عبدالله راح مع اخته وقالوو بيردون
احمد: بالله عليج انتي ما لقيتي مجمع الثاني غير هالمجمع صج ما عندج ذوووووووق في شئ حتى طلعاتج بايخة
امنة : يا اخي هاي بنت خالك هي الي قالت تبي اتشووف مجمع الرفااع مو انا
احمد : أهاااااا يا بنت خال عيل ليش ما قلتي لي جان انا ييت وخذيتج ويبتج هالمكاان
جنان : ان شاء الله مرة ثانية اذا ابي اروح مكان بقول لك
احمد: أي امنة عطيتي البنت عشرين دينار مالها
وجنان ويهااا صار كل الوان قوس وقزح وامنة اشوية فرحت في خاطرهاا على أقل برد قلبهاا
امنة : أي يا اخوي
احمد: يا ويلج ان مرة ثانية خذيتي منهم نص روبية لا اقص ايدج هذولا الناس ما يستحون على ويهم ماخذة منهم عشرين ديناار كأن مئة ديناار وأقول ليش خذيتي منهاا عشرين دينار ليش ما ييتي اتقولين لي
وجناااااااان تفشلت عدددددددددل وعدددددددددددددددددل وعددددددددددددددل
واهني منيرة وصلت
واحمد وامنة سكتوو وامنة حمدت ربها لانها ما عرفت بشنو ترد على اخوها
احمد: ها بنت عمي عجبج مجمع الرفااع
منيرة : وععععع عاد مكان ثاني قلنا أي سوق رفاع احلى من مجمع بمليوون مرة
احمد: تعجبيني يا بنت عمي
وامنة اطالع منيرة ومنيرة تشققت
احمد: ها الانسة جنان تبين اترووحين ممكان ثاني ولا نوصلكم البيت
ومنيرة اشوية غارت
منيرة : بس انسة جنان ونححن ما لنا رب
أحمد : تمللنا منكم وتمللنا من كثر ما نطلع معاكم يا يبه خلونا نغير الجو اشوية
امنة : أفا تتملل منااا
منيرة : مادام تمللت منا عيل برايك يالله امنة وعبدالله بوصلنا ( وراحت منيرة )
امنة : ولييييييييييييييييي زعلت البنت يالله عيل احمدي برووح ويا منيرة
احمد: يا ربي اتغشمر وصبري امنة انا بروح لبنت عمج

أحمد راح ورى منيرة
احمد: منيرة منيرة وقفي
منيرة : نعم الحين اشتبي ترى بنت خاللك لين حين ما راحت علشان اتيي لي
احمد: افااا يا منور اتقولين جذي ما هقيته منج
منيرة : ولا أنا هقيته منك
احمد: أفااااا يا بنت العم تزعلين من ولد عمج
ما قالت شئ منيرة احمد حس صج ان منيرة زعلت
أحمد :يالله يا منور لا تزعلين مني عاد كل شئ والا زعل بنت عمي
منيرة ما قالت شئ
أحمد : أفاااااا يا بنت عم عيل وعد مني ان خميس الياءي انا الي بطلعكم وعشى على حسابي وأي مكان تبون
منيرة ة : بفكر
احمد: انتو بنات اتموتونن في طلعات من مساعة ساكتة الحين قلنا طلعة قالت بفكر
منيرة : اوكي ممعليه سامحتك يا ولد العم ولا اصدق عمرك سامحتك علشان بس عندي ولد عم واحد وما يهون علي
احمد: يالله نمشي لهم
وراحو عند امنة ومنيرة خبرت امنة وامنة استانست
امنة : عيل دائما زعلي
منيرة : هاا امنة الحين وين انروح نرد البيت
امنة : لا مستحيل انرد البيت اكيد شلة الشباب بروحون مكاان واحنا وراهم
جنان : أي اكيد
ووالا يشوفون عبدالله واقف مع شباب واحمد ياءي صوبهم
امنة : ها احمد\ اشتقت لنااا
احمد : من زينكم الحين علشان اشتاق لكم
امنة : احمد ترى بنت عمي اهني الحين بتزعل
احمد: بنت عمي اتعرف اني ما اقصدهاا
جنان : احم احم احمد انا بعد اهني
احمد: ولييي عاد انا كنت اقصد اختي وبس وبس وبس
امنة : عيل تعال في بيت واشوف من بيطبخ لك او بيغسل هدوومك هذاك لحظة بذكرك
احمد: يالله عاد الحين اراضي وحدة وثانية تزعل واراضي ثانية تطلع لي ثالثة
وبعدين معااكم
امنة : بشرط كلناا بنرضى الحين وين رايحيين بنيي معاكم
احمد: لا والله انا كنت ياءي علشان ارجعكم البيت
امنة : انا ييت مع عبدالله وبرجع مع عبدالله
منيرة : حتى اناااااااا
وجنان ما قدرت اتقوول شئ لان عبدالله ما يصير لجنان
احمد: معليه مافيها شئ الحين بروح بخبر عبدالله وبخليه يرجعكم البيت وبقول لفيصل او احد اخوان جنان علشان يوصل جنان
منيرة : مكان الي عبدالله بروح اانا وامنة وراااااه واذا ما تبون معاكم عبدالله هاي شئ ثاني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حبك ملكني
مشرفه عامه
مشرفه عامه
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1194
العمر : 33
الدولة : قـــــــــطر
نقاط : 315
تاريخ التسجيل : 20/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مهما كرهتك فأني اموت في هواك   الأحد سبتمبر 07, 2008 10:53 am

احمد : ههههههههههتي أي الحين عندي قاعدين تتامرون لكن اذا عبدالله ياء كلكم سكووووووت اصلا ما تفهمون الا بالعين الحمرة بروح بنادي لكم عبدالله احسن لي ولكم
فيصل: احمد ما قلنا لك وصل البنات
احمد: البنات مو راضيين يقولون وراكم وراكم
محمد: عطيناهم اشوية ويه صدقوو اعمارهم
يوسف: والحل ليكون ناوي ناخذهم معانا
احمد: لا مستحيل الحل ان عبدالله يوصل بنت عمي مع بنت عمه
عبدالرحمن : ومن بنت عم عبدالله على ما اظن بناات ثلاثة بنت عمتي واخت عبدالله واختي
عبدالله : يا الكحلا بنت عمي هي امنة
عبدالرحمن : هههههههههههههههتي وكلهم ضحكو على غباء حماني
عبدالله : اوكي ومن بوصل اختك يا فيصل
فيصل : امممم حماني ايش رايك اتوصل اختك
فيصل تردد في اذنه اكثر من مرة هالاسم امنة وامنة وامنة
عبدالرحمن: فيصل ويييييييينك
فيصل ولا رد راااااح مع عالمه يتخيل امنة زوجته
عبدالرحمن : فيصل ويننننننننك
فيصل: هاااا معااااااك
عبدالرحمن ابتسم ابتسامة صفرة عرف ان فيصل بوافق: بس خلاص عيل بخبر الوالدة انك مو موافق
صك تلفون في ويهه
وفيصل حرق تلفون عبدالرحمن لكن هو ولا يشيل
بو فيصل: ازعجتنا شيل جوالك
عبدالرحمن وسو نقالك على سايلنت
وفيصل تقريبا 20 مرة اتصل وعبددالرحمن ولا شال التلفون
فيصل قال سيدة اتصل على ابوه
بو فيصل/: هلا فيصل خير ليش متصل
وفيصل حس يمكن ابوه زعل لانه عبدالرحمن قال اني مو موافق
فيصل: يبه وربي ما قلت لحماني اني مو موافق صدقني موافق وموافق
بوفيصل استغرب على ولد : هههههههتي بنت اختي ما طلعت سهلة
فيصل حس شنو قال لابوه واشوية حس بخجل : اوكي يبه بخليك الحين
بو فيصل وابتسامة شاقة حلجه : طيب في أمان الله
ام فيصل: بشر يا بو فيصل
بوفيصل: وافق
ام فيصل: الله يبشرك بجنة الفردوس ان شاء الله واه اخيرا وافق فيصل عيل باجر بنروح بنخطب البنت
بوفيصل: ليش مستعيلة
ام فيصل: فيصل ما يندرى به يمكن بغير قراره
بوفيصل: لا هالمرة موافق ومعزم الريال
جنان الله فرحت وااااااااااااااااايد واخيرا امنة ببتبعد من طريجها
جنان : خير البر العاجلة
عبدالرحمن : أي يا يبه لا يسبقنا واحد ثاني
بوفيصل: اوكي ان شاء الله عيل باجر مرة ثانية بنرد البحرين وبنخطب البنت
عبدالرحمن : يبه ايش رايك الحين انرد
بوفيصل: مسخته ترى
وفرحة لا ينوصف عند عائلة بوفيصل

وفي البيت بو احمد فيصل ما عرف سبب موافقته وتم يكفر في امنة
وفي صبح
احد يطق باب حجرة امنة
احمد: امنة قومي قومي
احمد شل البيت على راسه لكن امنة ما قامت
منى مع كشتها راحت تبطل الباب : احمد الله يخليك خلنا نرقد اليوم خميس مو مدرسة
احمد: روحي رقدي نادي امنة ترى منيرة متصلة لامنة واتقول ضروري
منى وهي شبه راقدة : امنة امنة قومي منيرة متصلة
امنة اول ما سمعت اسم منيرة قامت
وراحت غسلت ويهها وقالت بتطلع تذكرت ولد خالها ولبست شيلة وجلابيتها مال النوم وعلى فكرة كانت لابسة شيلة بحيث يغطي ايدها
وفيصل كان في الصالة بروحه وتلفون في الصالة مهم دشت امنة وعيونها على حجرة الضيوف لان فيصل راقد اهنااك ودشت الحجرة
امنة : الحمدالله
فيصل: احم احم
امنة عدلت شيلتها : السلام عليكم
فيصل: عليكم السلام
فيصل: صباح الخير
امنة : صباح النور
امنة : عن اذنك ترى تلفون
منة : الوو
منيرة: هلا بشيخة امنة جان تاخرتي اكثر

امنة : يااااااه اقول حمدي ربج اني قمت لج قولي بسرعة اشعندج ترى برووح بكمل رقاادي
منيرة : انزين على راحتج اذا ما تبين اتروحين سينما باي
امنة : تعالي تعالي افا عليج كنت اتغشمر معاج وزعلتي المهم قولي متى
منيرة : الحين بنطلع وبنيي لج
منة : منيرة حرام عليج شوفي توه ساعة 10
منيرة : عبدالله يقول ياء ساعة 10 والا مافي
امنة : ولييييي من اخووووووووج
منيرة : يالله روحي تسبحي وتجهزي بنيي لج
امنة : اوكي شنو نقدر انسوي حكم القوي
امنة : اوكي شنو نقدر انسوي حكم القوي على الضعيف
منيرة : باي
امنة : باي
امنة: تريقت ولا لين حين
فيصل: لا تريقت مع عمتي
امنة : اشعندك قايم من وقت
فيصل: شو اسوي ما عندي شغلة ثانية
امنة : وينه احمد عنك قاعد لحالك
فيصل : احمد راح فوق قال بناديج وضااع
امنة : اكيد راقد
فيصل: يمكن
امنة : اوكي انا بعد بخليك
فيصل: وي بنت عمتي صار لي فترة ما شفتج ونهاية اتقولين انج بتروحين
قعدي اشوية سولفي معاي
امنة : ولا يهمك بقعد بس بروح فووق بببدل وبستعد لطلعة وبنزل لك
فيصل: ليش وين بتطلعين
امنة : بطلع مع بنت عمي وولد عمي
فيصل: ليش وين بتروحون
امنة : اسال عبدالله
فيصل: اوكي
امنة : يالله بروح لكن يا ويلك ان نزلت وما شتفك
فيصل: تطمني بشوفيني
امنة :I hope so
فيصل: امحق لغة الانكليزية
امنة : احم احم
وراحت حجرتها واستعدت ومالبست عبايتها خذته معاها ونزلت تحت شافت فيصل قاعد بروحه
امنة : ها فيصل وينه احمد
فيصل: رحت حجرته شفته راقد
امنة : يالله بتتريق معاي ترى على حسب ظني تريقت الساعة سبع او شئ جذي
فيصل: أي لكن بشرط انتي بسوي لي ريووق بنفسج
امنة ؟: افا عليك بسوي لك لكن حراام عليك اذا طبخت لك لازم اروح فوق مرة ثانية اتسبح واغير ونسيت وراءي طلعة ولكن صدقني وعد مني ان العشى انا بسوي لك وأي شئ انت تبيه
فيصل: لا مو عشىى ريووق باجر
امنة : اوكي
والا صوت جرس امنة: اكيد عبدالله وبنت عمي
وراحت تبطل الباب
عبدالله : هاا امنة ما قلنا لج استعدي لازم ندش الداخل يعني
امنة : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته انا بخير انت شخبارك
عبدالله : يا ربي امنة انتي متفرغة ترى نص فيلم بروح عليكم
امنة : لالالالالالالالا عيل ليش ما خبرتنا قبل
عبدالله : قلنااا نص فيلم طلع عيونهم يالله امنة صدقيني بنتاخر واانا بعد ما ابي افوت هالفيلم
امنة : عبدالله لكن ما خبرت احد في البيت قلت انت اتخبرهم احسن اتعرف اذاانا قلت ما بوافقون
منيرة كانت راكبة في السيارة وتعبت من كثر ما تنتظر طلعت
منيرة : يالله امون روحي لبسي عبايتج وبنمشي
عبدالله : يالله منور اندش داخل بستاذن من عمتي واحمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حبك ملكني
مشرفه عامه
مشرفه عامه
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1194
العمر : 33
الدولة : قـــــــــطر
نقاط : 315
تاريخ التسجيل : 20/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مهما كرهتك فأني اموت في هواك   الأحد سبتمبر 07, 2008 10:54 am

امنة : على فكرة سالت ابوي ووافق
عبدالله : عيل امشي اهم شئ ولي الامر
منيرة :لالالالالالا بعدين احمد بسوي لنا السالفة
دشوو البيت
امنة مع منيرة قعدو في الميلس لانه ما كان في احد وفيصل موجود وقاعد في الصالة لذا
وعبدالله دش الصالة وسلم على فيصل واحمد نزل
احمد: عبدالله ياءي لنا اليوم من الصبح
عبدالله : أي وراءي طلعة
احمد: ليش وين بترووح
عبدالله : بروح مع منيرة وامنة سينماا
احمد وبطل عيونه على الاخر : شنوووووووو سينماااااا اسمحلي يا عبدالله ماني موافق
فيصل تدخل : أي يا عبدالله اذا مكان ثاني أي لكن سينماا اشوية صعبة
عبدالله ما حب تدخل فيصل خير شر في قلبه قال هاي لا اخو امنة ولا خالها ليش يتدخل مهم حقر فيصل
عبدالله : يا احمد بنروح سينما مجمع التأميناات واتعرف مجمع التأمينات مافي وايد ناس وخصوصا الحين صبح ومثل ما قالوو الشباب الصبح مافي احد في سينمااااا غير واحد او ثنتين لذا اخترت هالمكاان يعني امان تطمن من هالناحية
فيصل: عبدالله لا تتضايق من كلامي بس امنة لا اختك ولا من محارمك يعني ما يجوز تتطلع معاك
وعبدالله وصل حده لان عمه الي عمه ابد ما قال هالشئ وفيصل الا هو ولد خال امنة يقول هالشئ
عبدالله : احمد ايش رايك في كلام فيصل
احمدومنزل راسه : كلامه صحيح
وكان صدمة لعبدالله الي توقع انه احمد بيدافع عنه لكن طلع العكس عبدالله : احمد لا تنسى اختي معاي ما بنطلع بروحنا ووما توقعت هالكلام يطلع منك ،عمي هو عمي استاذن منه ولا قال شئ امك بعد ما قالت شئ بس انت الله هداك
( وعلى فكرة شاف ام احمد وهو داش الصالة وتكلم مع عمته وعبدالله خلى عمته تقتنع ) طلع عبدالله براا واحمد عرف ان عبدالله خذ بخاطره
احمد: عبدالله وقف وقف
عبدالله : يا احمد اختي مع اختك دائما يطلعون معاك انا كد مرة قلت شئ
احمد : ابوس خشمك وابوس راسك سامحني يا ولد العم وبس خلاص ما عندي مانع
عبدالله : عنده فوات الاوان ما يفنع الصوت
احمد: امنة امنة ومنيرة
ثنتيهم طلعوو لانهم كان في ميلس واحمد عبدالله في الحووش
امنة : خير يا احمد
احمد : هلا منيرة شخبارج
منيرة : حمدلله انت شخبارك
احمد: حمدلله بخير
احمد: ترى عبدالله كنسل ما بوديكم السينماا انا الي بوديكم احد عنده مانع
امنة : صج يا احمد
احمد: أي صج ونص بعد
ومنيرة : عبدالله ما بييي معانا
احمد : لالالالالالا شنو بسوي معانا عبدالله خله في البيت ابرك له
امنة : عبدالله هالمرة رايحين مع اخوي يعني لا تنسى وعد ترى وراك ووراك
عبدالله : صدقتوو اعماركم ترى انا الي بوديكم
منيرة : يااااه الحين ويا منو بنروح
امنة : احمد تعال ويانا
عبدالله : لا ما بودي احد غير بنت عمي واختي وبس
احمد: هههههتي بروحي ما بيي معااك يالله روح قبل ما تتأخر على فيلم
وركبوو السيارة وراحوووووو
ويا ترى شنو بصير الحين

ركبو السيارة ومن الطبيعي منيرة جدام مع عبدالله وامنة ورى المهم مزاج عبدالله ماكان الى ذاك الحد فتم ساكت
ومنيرة مع امنة سوالفهم العادية وحقروا عبدالله كأنه محد وياهم
منيرة : عبدالله أي فيلم بنشووف
عبدالله : بوديكم واهنااك بتعرفون
امنة : ما بصير شئ اذا الحين عرفناا
عبدالله : كيفي ما ابي اخبركم اصلا شكرو ربكم اني بوديكم واقول سكتو لأرجعكم البيت وبشوف من برووح السينماا
امنة وبصوت واطي : اذا فيك الخير
منيرة ضحكت : هههههههتي قوية
عبدالله : شنو شنو قلتي
امنة : لا سلامتك أقول منيرة لا تنسين اسبوع الياءي
منيرة : لا ورانا امتحااان
امنة : انزين بندرس في الليل يعني انعوض
منيرة : لا مافيني شدة في الليل انا في سابع نومي
امنة : اهووو منج ترى العرض لفترة محدودة
منيرة: لا ومن قااال انتي تطمني ترى بنرووح وعلشان خاطرج بفكر
امنة : لا تفكرين عاد كل شئ بايدج قولي أي وفكيناا
منيرة : اوكي لكن بشرط ببات في بيتكم وانتي الي بدرسيني
امنة : اوكي تم
عبدالله : اشوف خططتو وكملتوو ولكن ممكن اعرف من الي بطلعكم
امنة : انت شكووو
عبدالله : تكلمت مع اختي على ما أظن
امنة : عيل أنا من الله سبحانه وتعالى قال انما المؤمنون اخوة
عبدالله : أي قال انما المؤمنون ما قال انما المسلمون
امنة : اشقصدك
عبدالله : ولا شئ
امنة : عبالي بعد
منيرة : أي قامت الحرب العالمية الثالثة
امنة : اتعرفين اخوج ما يعرف يقعد في مكاان بدون حرب
عبدالله : أنا ولا انتي
منيرة :ياااااااه عاد يالله خلاص
امنة : اخوج هاي البايخ
عبدالله : أي انا البايخ لاني بوديكم السينماا
امنة : خير يا طير انت مو اول ولد عم ولا اخر ولد عم يودي بنت عمه الى السينماا
منيرة : صج يهاااال
وهدوء في السيارة لانه لو تكلموو بينشب الحرب ثاني
وصلو السينماا عاد عبدالله كان ماخذ لهم تذاكر فيلم هندي اسمه no entry
وفيلم كوميدي
وقعدو على الكراسي
عبدالله ومنيرة من البداية تمللو ولكن عبدالله استغرب ان امنة مندمجة وايد ويا الفيلم على حسب علمه امنة ما اتحب الافلام الهندية
عبدالله : أقول منيرة اشعندها امنة مندمجة وايد ويا الفيلم
منيرة : عبدالله عاد ما لقيت فيلم ثاني الا هالفيلم بعد فوق هاي فيلم هندي يعني الحين كل وقتي برووح وأنا افف من البداية ما عجبني
امنة : هههههههههههتي ههههههههتي ( ميتة من الضحك لان الفيلم كوميدي فكل الساعة تضحك ما تفهم لكن في ترجمة فمن الترجمة )
عبدالله : يااه عاد الفيلم الى هالحد يضحك
امنة حست بازعاج لان كل ساعة يسولفون: بروح بقعد على هذاك الكرسي علشان تاخذون راحتكم في الحجي لاني لو قعدت معاكم اهني لازم تسكتون
وراحت امنة
منيرة : عبدالله بالله عليك كملوو الافلام
عبدالله : انا اشدراني عبالي امنة ما اتحب الافلام الهندية
ومنيرة: وانت حضرتك يبتنا حق هالفيلم علشان بس امنة ما اتحب الافلام الهندية زين الحين الفاس طاح على راسك
عبدالله : ما تتذكرين مرة يبت فيلم هندي علشان نسهر هي ما شافته وراحت ترقد بدال ما تشوف الفيلم
منيرة : يا أخي لان الفيلم ذاك كان يصيح فرفيجتنا شافت الفيلم وقالت كله صيااح وامنة علشان جذي ما شافته ما كان فيها شدة الصيااح
عبدالله : يالله نطلع
منيرة : وين وعلى بالك امنة بترضى وبسهولة تطلع من هالسينماا
عبدالله : ما بنقولها بنخليها بروحها علشان مرة ثانية ما اتقول ولا تتجرأ اتهد الي يايين وياهم واتروح تقعد مكان ثاني على راحتها
منيرة : حرام عليك
عبدالله قام : اذا تبين اتيين معاي تعالي واذا لالالالا فقعدي مع بنت عمج احسن لج
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حبك ملكني
مشرفه عامه
مشرفه عامه
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1194
العمر : 33
الدولة : قـــــــــطر
نقاط : 315
تاريخ التسجيل : 20/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مهما كرهتك فأني اموت في هواك   الأحد سبتمبر 07, 2008 10:55 am

منيرة : عاد بقعد بروحي
عبدالله : يالله قومي اصلا لا تحلمين اني اخليج لازم اراوي امون من انا علشان مرة ثانية مجرد تفكير ما تقول بتطلع معاي
منيرة : امري لله والله امنة لو درت الله يستر
عبدالله : يالله يالله
وطلعو بحيث امنة ما انتبهت
الا بعد ساعة امنة تلتفت يمين ويسار ما لقت احد قامت من على كرسي دارت السينما بكبره اتقول يمكن تخشو عنها الى ما تأكدت مافي احد غيرها اشوية وبصيح وياء في بالها منيرة حتى منيرة طلعت
المهم قالت بتطلع وبدور عليهم طلعت من السينما واتروح يمين ويسار ولا تدري بسالفة وكان الصبح يعني شبه خالي الا ان وصلت الى الباب الخروج وقالت بتروح عند مواقف السيارات وبتوقف عند سيارة عبدالله طلعت وهي رايحة صوب المواقف السيارات شافت مسيد جدامها وكان اذان الظهر قالت بتروح بصلي احسن لها راحت الى ما وصلت الى مصلى النساء وكان في عدد من النسوان يايين علشان يصلون وعقب وحدة يات عندها
....: السلام عليكم
امنة : عليكم السلام
....: شخبارج
امنة : الحمدلله بخير انتي شخبارج
.....: الحمدلله بخير الله يسلمج الله يعافيج
....: انا رقية من البحرين
امنة وضحكت ضحكة خفيفة : انا امنة من بنقلاديش هههههههههههتي
رقية ضحكت غصبا عنها : هههههههتي
امنة : سمحيلي لي يا رقية بس مو كأنه ثنتينا يبين علينا من البحرين
رقية : انا اشدراني عاد كنت قاعدة متمللة وشفتج قلت بيي بسلم عليج واول مرة يصادفني موقف جذي علشان جذي ما عررفت اتصرف
امنة : لا أفا عليج عادي
رقية : انزين بتقعدين حق المحاضرة
امنة : أي محاضرة
رقية : الحين في محاضرة دينية قعدي والله حلوو محاضرة
امنة : ما اقدر بنت عمي تنتظرني لازم ارووح
رقية : انزين بس بياخذ منج تقريباا ساعة او شئ جذي
عاد امنة فكرت مثل ما سوو فيها بسوي فيهم بتخليهم طول هالوقت ينتظرونها
امنة : اوكي عادي
وقعدت في المحاضرة الي فعلا عجبها وكان عن الوقت اشلون لازم نستفيد من وقتنا وقالت صج غبية ياية اقضي وقتي في سينما علشان اشوف فيلمم
وكملت المحاضرة
امنة : يزاج الله كل خير يا رقية الله الشاهد اني استفدت من هالمحاضرة وان شاء الله في ميزان حسناتج وفي ميزان حسنات هالشيخ
رقية : امين انزين ايش رايج انروح اسواق المنتزه نشتري لنا شئ عقب انتي امشي في دربج وأنا في دربي
امنة : لا ما اقدر
رقية : اكاهي هاي اسواق المنتزه امشي
وامنة شافت انها قريبة من المسيد ومن مجمع التأمينات وراحت ويا رقية وشرو لهم عصير مع كاكاووو
رقية : اتصلي في بنت عمج خلها اتيي تاخذج وعقب بمشي عنج ما يصير اهدج بروحج
امنة : انزين ممكن تلفونج اشوي
رقية : افا عليج (وعطت امنة تلفونها)
منيرة استغربت من الرقم لكن شالته لانها حست انها امنة
منيرة : الوو
امنة : بعد اتقولين الوو ويا هالويه وينكم
منيرة : امنة وينج من ساعة واحنا اندورج ما خلينا بقعة ما رحنا فيه بحيث حفظت مجمع التأمينات حفظ حرام عليج وينج
امنة : بلا كلام الفاضي تعالو عند اسواق المنتزه بتلقوني
وسكت تلفون ومنيرة خبرت عبدالله وعبدالله استغرب اشلون وصلت الاخت اسواق المنتزه راح وقف سيارته في مواقف السيارات مال المسيد وامنة سلمت على رقية ومشت الى السيارة وقبل ما ادش السيارة
عبدالله طلع : هيـه وين داشة
امنة : انا مو اسمي هيه اذا نسيت اسمي بذكرك اسمي امنة
عبدالله : مواعدة رفيجتج بعد واحنا في مجمع اندور عليج وأنتي خبر خير
امنة : على ما اعتقد انتو الي هديتوني مو أنا الي هديتكم وشردت
عبدالله : الشرهة مو عليج مني أنا الي يبتج معاي

امنة : انزين على ما أعتقد ييت برضااك ما ييت معاكم غصباعنكم
امنة : وما بندش دااخل السيارة يعني
عبدالله وهو معصب لانه كان وايد قلقان على امنة هو مسوؤل عنه لو صار فيها شئ على ذمته وفي نهاية امنة ولا دارية بسالفة
عبدالله : واذا قلت لج لا تركبين معاي شنو بسووين
امنة على برودة اعصابها ولا كأن اتهمها شئ : عادي
عبدالله : انزين اتصلي في أخوج علشان يي وياخذج
ودش السيارة
منيرة : عبدالله انت شنو ناوي
عبدالله : بنت عمج شايفة روحها اليوم براويهاا
وساق السيارة الا يسمع صووت وقف سيارته ومنيرة تلتفت واصارخ والتفت وشاف ان امنة مدعمينهاا سيارتين ماشيين في الطريج وسيارة وقفت الا السيارة الثانية ما قدرت تتحكم واصطدم وحاول يتحكم فحرك سيارته صوب الثاني وراح صوب المواقف السيارات واصطدم بامنة الي طارت مثل الهواء والسايق الي في السيارة طلع وراح الى صوب امنة
واسمه خالد: امنة امنة
وامنة ولا دارية بدنيا الي تعرفهاا ان في واحد واقف جدامها ويتكلم وياها وامنة اتحاول تسمع لكن ماهي قادرة وفقدت الوعي
وخالد راح الى سيارته وقبل ما يوصل هو بعد طااح وعبدالله ومنيرة ركضوو من السيارة والا يشوفون امنة كلها دم في دم مافي بقعة في جسمها ماكو دم ومنيرة صارخت وعبدالله شال امنة وخذاها الى مستشفى واوردي كانو متيمعيين الناس وايد وياء سيارة الاسعاف لكن عبدالله سبق وخذ امنة ووكان يسوق سيارته بأقصى سرعة وكل دقيقة وكل ثانية يلوم نفسه لانه هو الي سبب والحين اذا الاهل دروا علاقتهم بعبدالله اكيد بيتغير ولا سمح الله اذا امنة صار فيها شئ طول عمره ما بسامح نفسه ومنيرة نفس الشئء خايفة عدل
وصلو مستشفى سيدة قسم الطوارئ واهنااك عبدالله ما عرف يتصل في من ويخبره المهم في نهاية قال احسن لي اتصل في ابوي
وفي بيت امنة
بو أحمد: البيت هادئ اشعندكم
احمد: أي الفوضوية امنة مو اهني جان اهني بشوف شايلة البيت على راسها
أم احمد : حرام عليك والله
احمد: أي دائما امنة تاج راسكم واحنا ولا تعطونا ويه
بو أحمد : أي أكيد تاج راسك وتاج راس الي يحبونك بعد
أحمد: هههههتي الي يحبوني بعد هههتي
فيصل: عمتي ترى اليوم ابوي بيي مرة ثانية
بو أحمد : حيا الله البيت بيته
والا هالفترة بو فيصل وصل ودش سلم عليهم كلهم وكان معاه مرته وبنته جنان وعبدالرحمن
أم فيصل: وينهم البنات
أم احمد : منى في حجرتها وامنة طلعت مع بنت عمها وولد عمهاا
والا تلفون بو احمد يرن وشاف رقم اخوه بو عبدالله
وتكلم معاه ومن تعابير ويه بين انه في شئ
احمد: يبه في شئ
بو احمد: لا سلامتك
وبو أحمد استاذن منهم وكلهم استغربو من طلعته المفاجأة وراح الى المستشفى وبو عبدالله خبر أم عبدالله
ترن ترن
الخدامة ميري اتشيل تلفون : الو
حمدان الي هو اخوو عبدالله ويدرس في المانياا الي عمره 19 سنة : ساعة ليما اشيلون التلفون
ميري: من
حمدان : ابوج حمدان بعد من وينهم الاهل البيت
ميري: بابا حمدان في بيت بس ماما موجود
حمدان : ياااااااه وينهم كلهم على حسب علمي هالحزة كلهم في البيت مهم عطي تلفون حق ماما
ام عبدالله : الو السلام عليكم
حمدان : عليكم السلام يا هلا والله بأحلى واغلى ام في هالعالم
ام عبدالله : حمدان يا هلا والله فيك يا وليدي شخبارك شمسوي عاد توك تذكرتنا يا ابوي اتصل علينا اسال عنا ميتين او حيين
حمدان : عاد يمه مو كأنه انتي الي لازم تتصلين مو انا وااخوي ابوي كل اسبوع تقريبا يتصلون انتي الوحيدة الي ما تسالين عني
ام عبدالله (ولييه يبت حق رحي مصيبة) : أفا يا وليدي بس اتعرف الدنيا
حمدان : انزين يمه وينها منيرة من زماان ما تكلمت معاها
ام عبدالله : منيرة الله يسلمك في مستشفى
حمدان : عسى ما شر شنو صااير
ام عبدالله : والله ما أدري على حسب علمي ان بنت عممك امنة في مستشفى وانا توني بروح لهم الا انت اتصلت
حمدان : وليش في مستشفى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حبك ملكني
مشرفه عامه
مشرفه عامه
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1194
العمر : 33
الدولة : قـــــــــطر
نقاط : 315
تاريخ التسجيل : 20/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مهما كرهتك فأني اموت في هواك   الأحد سبتمبر 07, 2008 10:56 am

ام عبدالله : والله ما ادري انا بشئ غير انها في مستشفى
حمدان : يالله يمه بخليج الحين بتصل في عمي بساله
والا حمدان اتصل في البيت وبعد محد شال التلفون غير منى
حمدان : منووي شنو صاير لامنة
منى : اشفيها تاكل وترقد وتدرس وتطلع قول شنو صاير لي انااا محد يعطيني ويه تدري اليوم عبدالله مع منيرة وامنة طلعو وانا ولا سوو لي سالفة
حمدان : يااااه انتي الحين بتقولين لي قصتي اقول لج امنة في مستشفى اشفيها
منى بطلت عينها : شنو امنة في مستشفى
حمداان : يا ربي انا اش الي مخليني اتصل على تلفون البيت وصكر التلفوون
منى وهي تركض : يمه يمه امنة في مستشفى
ام احمد : شنو اشفيج منى خرفتي
احمد شك في السالفة لان ابوه طلع وهو حس انه في شئ : انزين من قال لج
منى : حمدان توه متصل علشان يسأل
احمد واتصل على عبدالله ودرى بسالفة وطبعا الي يعرفونه ان امنة دعمت سيارة وبس وكلهم راحو المستشفى
والا امنة ولله حمد ما صار فيهاا شئ غير كسور بسيطة و الي استغربو منه الدكاترة السيارة الثانية الي دعمت امنة شخصين الي كانو فيها الا هو خالد وامه ماتوو بس بقى على قيد الحياة طفل عمره سنتين وامنة الي لازم اتكون اصابتها خطيرة ولله حمد طلعت مافيها شئ وبو أحمد راح علشان يسال عن الي مدعمين بنته وكل من استغرب انه قال ما بيرفع قضية وعلامة استفهام في ويوهم وعبدالله راح وشاف الياهل عاد تم دقيقة يشووف في ويه هالياهل كان هالويه شايفه من قبل الا بعدين شاف ان العيون الوساع وعسلية بضبط مثل عيوون امنة وفي ملامح هالياهل اشوية من ملامح امنة ولكن حزن عندما درى ان هالياهل بعيش يتيم وحزن وايد لكن هاي قدر الله شنو نقدر انسوي
ورخصوو امنة البيت
وعلى بال الكل ان امنة كانت بتركب السيارة واهني دعموها علشا جذي عبدالله ومنيرة ما صار فيهم شئ وعلاقة امنة بعبدالله صارت اخس بحيث ما يكلمون بعض الحين
وسالفة الي كان بو فيصل ياءي علشانه لاسف ما صاار وويوم السبت في بيت بو أحمد كان بو عبدالله وكل عائلته وسوالف وضحك والا
.......: يا حظكم والله أنااااااا ييت
وكل من بطل بووزه حمدااااان وصل وراح سلم على الكل
حمدان : يا هلا والله ببنت عمي الحمدلله على السلامة
امنة : الله يسلمك واشيايبك الحين
حمدان: والله يا امون لا ليلي ليل ولا نهاري نهاار خفت ليكون صار فيج شئ وخاشين عني قلت اتأكد بنفسي احسن لي ونفس الوقت برتاح يعني خذيت اجاازة
امنة : بسم الله علي ليش اتفاول علي
حمدان : افا عليج عاد كل شئ والا انتي عاد تعالي الامر الي ما خلاني لا ارقد في الليل ولا النهاار
عبدالله : مالت عليك عاد في نهار احد يرقد دومك زيروو في التعبير
حمداان : أي طالع عليك المهم امنة اشلون انتي دعموج واخوي واختي ما صار فيهم شئ
امنة : ههههههتي حمداانوو ليش ناوي على اختك واخووك
حمدان: أقول بلا لف ولا دوران
امنة : اقول ما يناسبك اتكون جاد
حمدان : امون
امنة : حمدانوو
حمدان : يااااه بتقولين ولا اشلون
امنة : أكاا اخوك جدامك اساله
حمدان: اشمعنى اخوي انتي قولي
امنة : أي اخوك مستوي كلش وكل اللوم علي انزين اختك واخوك كانو معاي بالله عليكم احد يسالهم
الا منيرة خبرت كل السالفة لحمداان وحمدان درى
حمدان : يا ربي اخوي وبنت عمي متى يعقلوون
منيرة : انا اشدراني عنهم وحمدلله امنة ماصار فيها شئ بس تدري عبدالله كسر خاطري اذا شفت حالته اخس مني اشوية وبصيح
حمدان : تدرين احس عبدالله يحب امنة ما ادري ليش مجرد احساس
منيرة : لكن امنة noway
حمدان : لا من قاال اصلا انتي لو تتذكرين امنة قبل سنتين كانت تموت في عبدالله وهالشئ كان شبه واضح ما ادري شنو الي غير امنة بكل سهولة
منيرة : تدري حتى انا مستغربة ساعات ابي ااسالها بس اخاف تزعل
حمداان : بنشووف الى متى وما يعرفون اني انا حمداان اذا شئ في بالي لازم اسوي
منيرة : وشنو في بالك ان شاء الله

حمدان : بصراحة ما اقدر اشوف امنة ويا حد ثاني يعني غصبا عنها بصير مرت اخوي
منيرة : ولا في الاحلام اذا انت حمدان هي امنة
حمدان : بنشووف
امنة : أقول مو احسن اني ارووح حجرتي حمداانو ما قلت انك ياءي علشاني وبس
حمدانو : افا عليج يا امون اقوول
امنة : غرد
حمدان: هههههتي حلوة منج غرد انزين ايش رايكم انسوي امسيه شعرية
يالله بنبتدي بعبدالله عبدالله نبي قصيدة عن فتاة احلامك
عبدلله : ما عندي
امنة : حمداانو ما لقيت احد ثاني غير عبوود
عبدالله : عبدالله لو سمحتي
حمدان: افا يا اخوي يا \ابن امي ابوي فشلتني جداام بنت عمي
عبدالله : ما عاش الي يفشلك عيل اسمع
خوية درب عمري ماخذانـي دونهـا النسيـان
وأنا يا اهل الملامه ما رغبت العيـش وحدانـي

ابي لي مهره ماعسفت صغيره وبنت حصـان
ابوها اللـي يفـك المشكلـه ويزبـن الجانـي

واخوها لا تعزوى باسمها فزوا لهـا العربـان
يحق لها الفخر فـي قولـة آل فـلان جدانـي

أبيها في بحـر عشريـن لا زود ولا نقصـان
أبيها اقصر طويلة والوصوف اشكال والوانـي

أبي الجبهه كما الصبح وكما القوس اسود الحجان
وابيها ناعسـات ونرجسيـه سـود الاعيانـي

ابي رمش كما ريش يغطـي الثلـج فالاوجـان
وابي جفن يشيل الرمـش طربـان وكسلانـي

ابي خد كما ورد تنّمـى فـي طـرف بستـان
وابي خشم صغير ومثل حد السيـف شامانـي

ابي البسمه كما البرق وثناياها كمـا المرجـان
شفاهـا جمرتيـن وفمهـا خاتـم سليمـانـي

ابي شعر مثل ذيل الفـرس لا طبّـت الميـدان
او الشلال لامـن بـات ليلـه بيـن الامتانـي

ابي جيد سوات ابريـق فضـه ناتـق مليـان
وصـدر كنـه مرايـه عليهـا طلـع رمانـي

ابي ظهر كما الجدول وقدّ مثل غصـن البـان
وخصر مثل مجدول الاعلان وجسـم رويانـي

ابيهـا نابيـة ردف وبطـن ظامـر جوعـان
ابيهـا مدمـج سـاق وقدمهـا لسـان ثعبانـي

ابيها بنت عـز مـن رغدهـا ينعـم الفستـان
ابي الرقه وابي الدقـه لهـا باطرافهـا شانـي

ابي المشيه كما اللي طالع من المعركه كسبـان
وابيها ترش مع خطواتهـا مسـك وريحانـي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حبك ملكني
مشرفه عامه
مشرفه عامه
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1194
العمر : 33
الدولة : قـــــــــطر
نقاط : 315
تاريخ التسجيل : 20/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مهما كرهتك فأني اموت في هواك   الأحد سبتمبر 07, 2008 10:57 am

ابي صوت الى مني سمعته كـن فيـه الحـان
يدغدغ مسمعي ويثير كـل السحـر فاشجانـي

ابيها حب واخلاص وهواجيس وفرح واحـزان
ابيها مثل ما دكتور اهالـي العشـق وصانـي

ابيهـا لوحـة مـا صورتهـا ريشـة الفنـان
ابيها جوهره مـا جابهـا قاصـي ولا دانـي

ابيها تنتصر لي مـن زمـان حطنـي نيشـان
وتبشر بالغلا اللـي مالفـى بـه واحـد ثانـي

مهرها قلـب وشعـر يهـز القلـب والوجـدان
وألبسها القصيـد وتصبـح اوزانـي وقيفانـي

ابي اللي فات واللي فات صعب ومن لقى العنوان
يرد العلم ولا افضـل ابقـى اعيـش وحدانـي
( أصلا هالقصيدة للشاعر ناصر القحطاني)
حمدان : صح لسانك يا اخوي طلعت خطير الحين من وين انطلع لك ابنية بهالمواصفات
عبدالله : صح بدنك
احمد: اووه طلعت خطيير
منيرة : رووعة يا عبدالله
حمدان: اشوف بعض الناس سكتوو
امنة : عشتووو
حمدان : يالله يا امنة دورج
امنة : ماني بشاعرة ولاهم يحزنون
حمداان : هههتي فشلتينا يا بنت العم يعني بتستسلمين جداام عبدالله
امنة : لا والله ومن قاال
حمدان : يالله يا امون نبي منج عن أي شئ على راحتج
عبدالله : يااه انا كان عن فتاة احلامي وهي على كيفها ما يصير هي بعد فارس الاحلام
حمدان : اقول انا الحكم
امنة :
يارفيق العمر وشلون ارتجيكـ... اذكر انه ضاق صدري مالقااكـ
كله منكـ والغلط منك وفيكـ..لا تقول الوقت نسااني سوااتكـ
الغلا اللي ضاع ضيعته بيديكـ.. كنت غالي وياكثر والله غلاكـ
كثر ما ترمش عيوني كنت ابيك..ياما بعت النااس لاجل رضاااكـ
كنت لو تزعل علي اسال واجيكـ... كنت احاول ارسم البسمه بشفااكـ
ياماتجرحني واقول الله يهديكـ... لين ما مليت من كثر خطااكـ
اول اوله واشتعل فيك وانطفيكـ...وان لمحتك قلت يسلم لي حلاكـ
اول اسهر ونتضر واحتريكـ... وهذا ليلي يشهد وتشهد سمااكـ

كنت احبك وابتديبك وانتهيكـ... وش تبين فيني انا قلبي سلاكـ
ماتبيني وانا اذكر اني مشتريكـ...كنت ابيك وقالي قلبي كفاكـ
إشرهي ان جيت اتشره واشتكيكـ... دام مات الحب ليه ابقى معاكـ
يــــاحلو حلم ٍ تمنيته يجيكـ...حلم ماظني تحلمه من قساكـ
داام ماقدرت وشلي اليوم فيـــكـ... كله منك قلبي من جرحه نســـــــــــــاكـــ
(لحمد الظفيري)
حمدان :الله الله امون والله ما اصدق
احمد: اختي تكتب قصايد وانا توني ادري
منيرة : افا يا امون ولا خبرتيني
امنة : واذا قلت لكم حتى أنا توني ادري ان فيني هالخاصية
عبدالله : الشعر مو شئ بسيط علشان يي مني وطريج
امنة : الي يصدق يصدق واللي ما يصدق بطقاق

وبو احمد ناد احمد واحمد راح عنهم
حمدان : انزين على قولتج توج تدرين الحين نبي منج قصيدة عن رفيجتج منيرة وبنت عمج الغالية
امنة : شنو حمدانوو انت بعد مو مصدقني بس هين ان شاء الله اسمع

سولف مادام إن الحكي توه يزين... سولف مادام ان الله كتبلي وصاالك
ياللي على عمري ورووحي تموونين... كلي حلالك يا (( غنااتي)) حلاالك
تراك انتي غاليه لو تغلين... يالبى قلب امك وعمك وخالك
انتي الغاليه في حيااتي وتدرين... لك حق لو شفتي على النااس حالك
ماراح اقول اني معك ساهر العين.....(()))
بقول انتي في حياتي عناوين... وانا معااك اقرب من اللي في بالك
من يوم عرفتك صرت مدري انا وين... وانا الضحيه يوم تهت بغرامك
ياااجعل يومي قبل يومك بيومين... وياجعل وجهي لاتمنيت فالك
ابد عي الله بس قولي لي آميـــن...الله يخليلي غلاك ودلالك

امنة : احم احم
منيرة : صج امون اهداء خاص لي وبس
حمدان : ياا امون يالله وين اهداءي
امنة : حقك ماككوو وخصوصا حقك عبالك شنو انا اجذب
عبدالله وهو مسوي روحه مو منتبه لهم وقال بصوت اشوية واطئ لكن ينسمع : بطة
عاد امنة من وهي اصغيرة عبدلله كان يدلعها بطة بطة وحمدان ومنيرة ماتو من الضحك معاهم عبدالله وامنة وصلت حدهاا
امنة :
يقول بطه عسـى الله يبـط لـي عينـه
ورع ٍ يعـكّـر كـلامـه صـافـي الجـمَّـه

صحيـح بـطـه ولـكـن خـوّتـي زيـنـه
وجلسه معي تنشـرا بالمـال يـا رمـه

وانتـه نحيـف وثقيـل الـدم والطيـنـه
ولا حد ٍ يخاويك كـود النـذل والخمـه

من شاف وجهك يسبّح باقـي سنينـه
ويقـول عـزّي لأبـوه وعـزتـي لأمــه

والمشكلـه فـي المراجـل مالكـم بينـه
ومـن يزهمـك يبطـي بسلالـه وغـمـه

يعني جميع الوصوف اللي بكم شينه
وزود ٍ عليهـا تحـب الحكـي والنـمـه

ياللي في قلبك حسد واحقاد وضغينه
حسبي عليك الولـي يـا هافـي الذمـه

اقـول واحفـظ لسانـك لا حـد ٍ يديـنـه
واحـذر تقـارش متيـن ٍ بـالـغ القـمـه

وســــــــــــلامــــــــــــتــــــــــــكــ ـــــ ــــــم
(لاخت MiSs_dior)

عبدالله بطل عيونهه على الاخر ومنيرة وحمدان ماتو من الضحك
حمدان: قوية يا بنت العم قوية
منيرة : هههههههههتي يا ربي منج يا امموون
بو احمد الا سمعهم أصلا من ردت امنة من مستشفى وتصرفه خير شر تغير مع امنة : امنة هاي ولد عمج احترميه وثانيا اكبر منج يعني هاي التربية الي احنا ربينااج اياهوامنة
امنة استغربت اشد الاستغراب ابوها يعرف ان عبدالله ما يقدرون يقعدون في مكان بدون اهواش
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حبك ملكني
مشرفه عامه
مشرفه عامه
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1194
العمر : 33
الدولة : قـــــــــطر
نقاط : 315
تاريخ التسجيل : 20/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مهما كرهتك فأني اموت في هواك   الأحد سبتمبر 07, 2008 10:58 am

حمدان : عمي امنة تتغشمر واتعرف امنة ابنية ودمها خفيف
بو أحمد: البنات لازم يكونون ثقيلين دم مو خفيفين
حمدان تفشل عاد المدافع الاول سكتوه من بكون مدافع الثاني
بو أحمد: امنة هاي اخر مرة لج ان مرة ثانية تهاوشتي مع ولد عمج او قلتي شئ بحيث تقصدينه هو برااويج
امنة وما قدرت تتحمل اول مرة في حياتها احد يكلمها جذي وفوق هاي يطلع ابوهاا وبو احمد علا صوته بحيث ام احمد سمعت : يا بو احمد صل على النبي ترى البنت ما تقصد
بو أحمد : تأسفي امنة من ولد عمج
بو عبدالله : بو احمد ترى امنة ما تقصد ليش مطول السالفة
بو احمد: امنة قلت لج تأسفي
امنة : آ آ آ آ سفة ( وراحت الى حجرتها وصكت عليها الباب وبدت تبجي وتبجي )
بو عبدالله : زين سويت الحين يا بو احمد حرام عليك ترى البنت بشيل على خاطرها واتعرف ما بقى الا ايام قليلة وهي عندكم
بو أحمد : علشان جذي لازم كلنا انعاملها بقسوة علشان ما اتواجه بصعوبة في فراقنا
بو عبدالله : شأقول لك يا بو احمد
وعلامات الاستفهام على ويه حمدان وعبدالله ومنيرة ما يعرفون شسالفة
حمداان الفضول ذابحه لازم يعرف
وبو عبدالله استاذن منهم وراح مع عائلته الى بيتهم وقبل ما يدش حجرته حمدان :يبه ليش قلت حق عمي ان امنة ما بقى لها الا ايام قليلة وهي ويانا
بو عبدالله : كل شئ بوقته حلوو يا حمدان وانتو مع الايام بتعرفوون
حمدان : عبدالله في شئ خاشينه عني
عبدالله : علمك علمي يا حمدان والله ما ادري شسالفة
منيرة : يا ربي ليش قالو انها ما بتم الا ايام قليلة الله يستر والله خايفة
وتقريبا كانو سهرانين في هذه الليلة كل من يفكر في مصيبة اليديدة وفضول ذابحهم يبون يعرفون لكن محد يخبرهم
وفي الصباح الباكر في البيت بو احمد كل من قاام
امنة نزلت من حجرتها وهي جاهزة
امنة : السلام عليكم
الكل : عليكم السلام
وسكووت
امنة : يبه انت لين حين زعلان مني
بو احمد ولا قال شئ
امنة : يبه صدقني ما كان قصدي ااذا تبي مرة ثانية برووح بتأسف لعبدالله
بو احمدما قدر الا بنته الدلوعة الي يمووت فيها اشلون بيزعل : لا افا عليج يا بنتي مو زعلان بس الحين انتي كبرتي لازم اتغيرين تصرفج مع ولد عمج
امنة : افا عليك يبه تامر امر
احمد: يالله منى
امنة : احمدووو نسيتني انا بعد بيي معاك
احمد: لو سمحتي احمد وثانيا اتصلي في بنت عمج علشان اتروحين ويااها
امنة : الطريج الي بتروح فيه شغلك مدرستي اهناك
احمد: ما تفهمين انتي
وطلع احمدوبو احمد بعد طلع
امنة : يمه اشفيهم اليوم اخوي وامس ابوي اشصاير
ام احمد : والله يا بنتي لا تاخذين بخاطرج
وامنة اتصلت فيهم وكان متفشلة عدل امس صاحت جدامهم
وصلت السيارة كعادة عبدالله دائما يتأخر
وتيت تيت ( يزعم هرن هههههتي)
وطلعت امنة وبطلت الباب
امنة : السلام عليكم
منيرة +عبدالله : عليكم السلام
امنة : شخباركم عساكم بخير
منيرة + عبدالله : حمدلله بخير انتي شخبارج
امنة : الحمدلله بخير
وطبعا سكووت ثلاثتهم متفشلين من الموقف الي صادفهم امس
وفي المدرسة روضة مرة ثانية بدت تمشي مع امنة ومنيرة يعني عادوو صارو ربع مثل قبل واحسن وهالشئ اللي خلى ناجية الي هي نجوي الي اصير حق روضة تحتر
والا في حصة الاولى المشرفة يات الصف وبدت تفتش وشئ طبيعي امنة ورويض الي بدت تقعد وياهم ومنيرة واثقين من عمرهم

ولكن انصددمو لماا شافو مجلة وسخة وغير اخلاقية في درج امنة ومشرفة اتعرف امنة عدل ما عدل لان دائما يكرمونها في حفلة المتفوقات ومرة حصلت على جائزة بانها احسن طالبة في مدرسة
خذتها وياها بدون ما اتهاوشها في صف وراحت لحجرة المشرفين
المشرفة : امنة والله ما توقعت منج وبالذات انتي
امنة : صدقيني يا مشرفة هاي مو مالي
مشرفة : امنة والله ابي ما اصدق لكن شأسوي رفيجاتج الي اشتكوو عليج
امنة : شنو رفيجاتي ومن هم
مشرفة : ناجية ونورة وشلتهاا
امنة : والله يا مشرفة انا ما امشي وياهم وحتى السلام ما اسلم عليهم واتقولين اشتكو علي وانتي صدقتيهم
ومشرفة : امنة شفنا هالمجلة يعني ماكوو مجال انج بريئة
امنة : والحل الحين
مشرفة : ننتظر الى ما المديرة اتيي وبنشوف شنو بتقرر
امنة : اقدر ارجع الصف
مشرفة : لاسف لالا
منيرة ما قدرت تقعد اكثر لان شافت المجلة وامنة ما رجعت الصف عرفت في شئ وكمل الحصة الخامسة ومنيرة عرفت ان هالمعلمة الي ادرسهم الحصة السادسة مستحيل ترضى انها تطلع من الصف فحاولت تطلع قبل ما اتيي لكن شافتها
المعلمة : على وين يا منيرة دشي داخل دشي
منيرة : معلمة الله يخليج خليني اروح حق بنت عمي امنة عند مشرفة
المعلمة وهالمعلمة اتموت في امنة : عسى ما شر اشفيها
(وخبرتها بالي هي اتعرفه )
معلمة : انزين روحي وبعدين تعالي خبريني واذا انا اقدر ان شاء الله اساعدكم
منيرة راحت الى حجرة مشرفين دشت وامنة خبرتها وشافت امنة كانت تصيح
امنة : يا منيرة ما ادري اشقاعد يصير لي في البداية يدعموني ( وقالت يدعموني تذكرت الريال الي دعم امنة وياء صوبه وقال لها شئ حاولت تتذكر )
منيرة : امنة
امنة : وبعدين تغير تصرف اهلي وياي واليوم هاي مصيبة اليديدة يا ربي مصايب كلها اتيي ورى بعض
مشرفة : منيرة روحي صف ترى تأخرتي
منيرة : انزين خلي امنة ترجع معاي
مشرفة : لا الحين اتصلت في المديرة وقالت هي ياية
منيرة راحت الصف وخبرت المعلمة المعلمة قالت بنفسها بتكلم المشرفة فطلعت من الصف وخلت رئيسة الصف اتراقبهم وروضة سألت منيرة ومنيرة قالت لها كل شئ وروضة سيدة طلعت ورى المعلمة وشافت المعلمة يحليلها والله ادافع عن امنة
معلمة : روضة رجعي الصف انا الحين بيي لكم
مديرة دشت داخل الحجر : السلام عليكم
كل : عليكم السلام
مديرة : امنة شنو قاعدة اسمع انا
امنة : صدقيني يا مديرة بريئة انااااااااا
روضة : أي يا مديرة هي بريئة أصلا انا بنفسي شفت نجوي وشلتها يحطون هالمجلة واذا ما اصدقين بناديهم وشوفي تعابير ويوهم اذا ما تغيرت
مديرة : لا افا عليج اصدقج ونص بعد اصلا انا اعرف امنة زين ما زين ومستحيل اتسوي هالتصرف
عاد امنة ارتفع من معنوياتها على اقل معلمة ومديرة وياهاا
ورن الجرس وطلعت منيرة وشافت ان حجرة مشرفين ما تقدر ادش فيه وراحت لاخوها علشان يقول لها اشوي يصبر
عبدالله : لا جان زين بعد رقدتوو وينها بنت عمج
منيرة : عبدالله امنة عند المديرة ( وخبرت كل السالفة لعبدالله )
عبدالله : وانتي حضرتج حاطة ايد على ايد ولا كأنها بنت عمج يالله قومي
في حجرة المشرفين بالفعل أثبتو ان امنة بريئة
مديرة : امنة قولي الحين قرار بايدج هالي مسمية روحها ناجية وشلتها بشنوو اعاقبهم
امنة : يا مديرة انخلي هالامور على الله هي ظلمتني وجذبت فالله بعاقبها احنا مجرد بشر وانا بنفسي بسامحها وان شاء الله مرة ثانية ما تسوي جذي
عاد ناجية استحت على ويها سوت كل هاي في امنة وفي نهاية اسامحها
وطلعو من الحجرة مشرفين وعبدالله بدش المدرسة الا امنة طالعة
منيرة : امنة شنو صار
امنة : شنو بصير بعد ظهر الحق وزهق الباطل
عبدالله : وشنو سوو حق ابنية الي جذبت عليج
امنة : قلت لهم علشان يسامحونها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حبك ملكني
مشرفه عامه
مشرفه عامه
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1194
العمر : 33
الدولة : قـــــــــطر
نقاط : 315
تاريخ التسجيل : 20/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مهما كرهتك فأني اموت في هواك   الأحد سبتمبر 07, 2008 10:59 am

عبدالله : بكل سهولة
امنة : أي ان شاء الله يكون لها درس
عبدالله : انزين امنة اخوج احمد قال اني اوصلج مستشفى
امنة : مستشفى ليش
عبدالله :ما ادري اتصلوو قالو يبونج
امنة : اوكي
وراحو المستشفى وامنة دشت ودكتور : اخيرا لقيتج يا اخت امنة تدرين والله ما ياني رقااد وصية في ايدي وبصعوبة توصلت اليج
امنة : عسى ما شر
الدكتور : اختي تتذكرين يوم صار لج الحادث بصراحة هاي رسالتين عطوني اوصله لج وانا يوم ثاني ييت ودريت انهم رخصوج وحمدلله اني قدرت اوصل لج
امنة خذت الرسالتين وبدت تقراهم وتفاجأت وانهاارت والدكتور ما قدر يسوي شئ الا ان طلع برا
الدكتور : لو سمحتو انتو مع الاخت امنة
عبدالله : أي نعم
الدكتور : ممكن ادشوون داخل
دشوو شافو امنة اتصيح
منيرة : امنة اشفيج الله يخليج قولي لنا اشفيج
وعبدالله وقف متحير ما عرف شنو يسوي يا ترىى شنو الي قرأت في الرساالة
وشنو الي بصير


الجزء السابع
منيرة حاولت اتهدي امنة واتعرف السبب دون جدوى امنة مشت دموعها
امنة : عبدالله ممكن نمشي
عبدالله كسر خاطره امنة ويموت يعرف ليش اتصيح لكن ما بيده حيله : اوكي يالله
وركبو السيارة
عبدالله ما قدر يتحمل اكثر: امنة اشفيج ممكن انعرف
منيرة : ويكون في علمج يا امنة اذا اليومالخبر ببفلوس باجرر بصير ببلاشش
امنة بعد ما قالت شئ الا ما وصلو الرفاع
امنة : عبدالله بيي معاكم بيتكم
مينرة : أخيرا سمعنا حسج ، امنة الله يخليج قولي اشفيج
امنة مرة ثانية سرحت بأفكارهاا
وصلو البيت ودشت امنة بدون ما تصبر لعبدالله ومنيرة وفي الصالة كان قاعد حمدان
امنة : السلام عليكم
حمدان تشقق عندما شاف امنة قاعد بروحه متملل حده لكن تغير عندما شاف عيون امنة وويهها الي يبين انها كانت تصيح استغرب : عليكم السلام هلا والله ببنت عمي
امنة : وينه عمي
حمدان: حمدلله انا بخير انتي شعلومج
امنة : حمدان وين ابوك
حمدان : امنة اشفيج
امنة : مافيني شئ وينه ابووك
حمدان : امنة شكلج مو طبيعي ممكن انعرف حضرتكم شنو خاشين عنه
عبدالله : حمدان ابوي اهني ولالا
حمدان : امبلالا اهني
عبدالله : وينه عيل
حمدان : في حجرته
امنة سيدة راحت لحجرة عمهاا وطقت الباب
أم عبدالله : تفضل
دشت امنة وسلمت على مرت عمها وعمها
بو عبدالله : امنة عسى ما شر اشفيج
امنة : عمتي ممكن اتهديناا برووحنا
ام عبدالله استسلمت وطلعت براا الحجرة
حمدان : هاا يمه شنو صار
ام عبدالله : انا اشدراني طلعوني براا لكن اشفيها امنة ليش اتصيح

حمدان : ما أدري امنة كانت ويا عبدالله ومنيرة أكااهم سأليهم يمكن انتي بقولون لج
ام عبدالله : منيرة اشفيها بنت عمج
منيرة : يمه ماا ادري ولا عبدالله يدري علمنا علمكم بروحنا مستغربين وطول الطريج انحاول انعرف السالفة من امنة لكن دون جدوى
حمدان : انزين انتوو وين كنتوو وليش تأخرتو اليوم وايد
عبدالله : سلمك الله كنا في المستشفى
ام عبدالله : مستشفى وليش
عبدالله : ما أدري احمد اتصل وقال اودي اخته المستشفى
حمدان : انزين في المستشفى شنو صار
وعبدالله قال لحمدان شنو صار
أماا داخل الحجرة
امنة : عمي شنو هاي
بو عبدالله خذ رسالتين وقراهم بو عبدالله : والله يا امنة اذا تسألين ابوج يكون أحسن
امنة : لا ابيك انت اتقول لي شسالفة
بو عبدالله : على راحتج يا بنتي واعرف ان صعبة على ابوج ان هو بنفسه يقول لج كل السالفة فأنا بقول لج وانتي بس طولي بالج
وامنة بكل انصات
بو عبدالله : امنة انتي امج( سكت فترة .........
امنة : عمي اشفيها امي
بو عبدالله :امنة أم احمد مو امج
امنة : شنوووووووووووووووووو
بو عبدالله : خليني اكمل يا امنة
امنة انتي أمج الله يرحمها كانت عايشة في الامارات واهلج الي من صوب امج كلهم عايشين في الامارات وعقب ما تعرض أبوج للخيانة من أعز ربعه امج يات وحاولت توصل الى أبوج لكن دون جدوى ولانه ابوج
فقد مرتبته وومن مشهور صار انسان عادي علشان جذي ما قدرت
وايد حاولت لكن بعد ما قدرت توصل الى ابوج والحين قبل جم من يوم كانو ياييج لج وشافوج في الشارع وحادث صار لان سيارة الي كان يمشيها اخوج الي من أمج وقف سيارته في وسط الشارع وسبب انهم شافووج واسم أخوج خالد
( تذكرت امنة بالفعل احد كان ياءي عندها في ذاك الحزة وحاولت تتذكر ملامح اخوها وكلام الي قاله لامنة لكن دون جدوى ودموع امنة بدت تتساقط)
وامنة الحين في ذمتج بنت اخوج ويكون في علمج انتي الحين مليونيرة أملاك امج كلها على اسمج واخوج قبل ما يتوفى هو بعد سوا املاكه كله على اسمج علشان جذي ابوج قرر انج لازم اتهدينا واتروحين لاهل امج علشان ما تفقدين كل هالاملاك واهل امج قالوو مستحيل يعطونج ميراثج اذا ما رحتي لهم
امنة : ولليش ميراث اخوي لي لازم لبنت اخوي يكون
بوعبدالله : يا بنتي اخوج عرف انه لو اخوال بنت اخوج ياخذونها ويربونها بياخذونها علشان اموالها ويمكن بعاملونها بطريقة قسوة ولذا فكر وقال هاي ابسط طريقة انج انتي اتكونين مسوؤلة عن بنت اخوج وبالفعل اخوال بنت اخوج لما دروا بهالسالفة قررو ان بنت لازم اتكن عندج وهاي بعد سبب بحيث يقنعهم ان بنت اخوج يكون عندج ومثل ما قريتي في الرسالة اخوج وصاج على بنته
امنة : والحين يعني بتخلوني ارجع لبيت اهل امي والله حرام عليكم ما أقدر اعيش بعيد عن ابوي وامي اصلا هي مو أمي ولا اعرفها ولا تعرفني والحين بعد مو حية ليش ارووح أنا واهناك من بيهتم فيني بكون برووحي يا عمي الله يخليك قول لابوي
بو عبدالله : يا بنتي وايد حاولت ويا ابوج لكن دون فائدة واتعرفين ابوج اذا قال شئ لازم يسويه وواصلا هو بسوي كل هاي علشانج واتعرفين انتي بعد ابوج اشكثر يحبج
امنة حست ان الدنيا ادور من حوالينهاا
بوعبدالله : امنة اسمحيلي الحين برووح عندي شغل وانتي روحي غسلي ويهج وان شاء الله ما بصير كل الخير
امنة : عمي الله يخليك لا تخلي ابوي يدري اني اعرف كل السالفة
بوعبدالله : ليش
امنة : بس جذي
بوعبدالله : على راحتج و تطمني الكلام الي دار بيني وبينج محد راح يدري عنه ولا تفكرين في هالشئ وايد وان شاء الله بصير خير
طلع بو عبدالله من حجرته وامنة انهارت اكثر مساعة يودت عمرها
علشان بس عمها قاعد وحمدت ربها يوم عمها قال بيطلع
وكلهم في الصالة ينتظرون احد يطلع من الحجرة علشان يشوفون شسالفة والا تعبو من كثر ما يراقبون باب الحجرة الا بوعبدالله يطلع وام عبدالله اتقوم وتتقرب من بوعبدالله : هاا اشفيها بنت اخووك
بوعبدالله : درت بكل السالفة
ام عبدالله : مسكينة والله كاسرة خاطري
بوعبدالله : أي شنسوي بس هذا قدر محتوم اانا برووح الشركة وخلو امنة اشوية بروحها لين ما تهدى
ام عبدالله : ان شاء الله



اذا شفت تفاااااااااعلكم راح اكمل القصه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فلاسيه دلع
مشرفه عامه
مشرفه عامه
avatar

انثى
عدد الرسائل : 619
العمر : 27
الدولة : دارن كساها بالعز قايدها ...!!~
نقاط : 53
تاريخ التسجيل : 15/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: مهما كرهتك فأني اموت في هواك   الجمعة سبتمبر 12, 2008 3:43 pm

ناااايس

نتريا التكمله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حبك ملكني
مشرفه عامه
مشرفه عامه
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1194
العمر : 33
الدولة : قـــــــــطر
نقاط : 315
تاريخ التسجيل : 20/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مهما كرهتك فأني اموت في هواك   الخميس سبتمبر 18, 2008 3:28 am

فلاسيه دلع كتب:
ناااايس

نتريا التكمله



تسلمين غلاااااتي ع مرورج الغاااوي ولاهنتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اماراتي وافتخر
مشرف
مشرف
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 414
الدولة : الامارات
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 30/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: مهما كرهتك فأني اموت في هواك   الأحد سبتمبر 28, 2008 9:08 am

يسلمووونيشن عالقصه الحلوه بس مااشاء الله جريده خخخ


يسلمو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حبك ملكني
مشرفه عامه
مشرفه عامه
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1194
العمر : 33
الدولة : قـــــــــطر
نقاط : 315
تاريخ التسجيل : 20/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مهما كرهتك فأني اموت في هواك   الإثنين أكتوبر 06, 2008 9:36 am

اماراتي وافتخر كتب:
يسلمووونيشن عالقصه الحلوه بس مااشاء الله جريده خخخ


يسلمو


تسلم يالشيخ ع مرورك الغاااوي
واللْة تعبت يوم انزلها بس علشان خاطرعيونكم وان شاءاللْة تشوفون كل شي
مني واللْة نورت موضوعي يالغااالي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مهما كرهتك فأني اموت في هواك
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عامري طر :: ،’،’،’،’،’،’،’،’، منتدى الروايات والقصص ,’،’،’،’،’،’،’،’،-
انتقل الى: